​​​​​​​مجلس ناحية شدادي يوجه نداء للمنظمات بمتابعة الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة

وجًه مجلس ناحية الشدادي نداءً للمنظمات المعنية بمتابعة الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي صادف يوم أمس.

وأصدر مجلس ناحية الشدادي بيانًا أدان فيه أشكال العنف ضد المرأة بحضور أعضاء المجلس.

وألقي البيان من قبل الرئيس المشترك لمجلس ناحية الشدادي، علاء العمر.

وجاء في نص البيان:

"المرأة هي التاريخ، فلا تقتلوا التاريخ، والمرأة هي الحياة ولا حياة بدون المرأة.

فالمرأة، اليوم، وعلى الرغم من كل الضغوطات التي تمارس عليها، إلا أنها تناضل من أجل إبراز دورها في مجالات الحياة كافة، مناصفة مع الرجل في المؤسسات العسكرية والمدنية، وهذا كله بفضل فكر وفلسفة القائد أوجلان، ونحن بدورنا نحاول أن تصل هذه الفلسفة إلى مناطق سوريا كافة.

وإننا ندين بشدة جميع أنواع العنف الموجه ضد النساء، لأن العنف ضد المرأة من أكثر الانتهاكات انتشارًا واستمرارًا وتدميرًا في عالمنا اليوم، ولا يزال يشكل حاجزًا في سبيل تحقيق المساواة والسلام وكذلك استيفاء الحقوق الإنسانية للمرأة.

لذلك، نداؤنا اليوم هو لمتابعة الأمور المتعلقة بمسألة العنف، وما يتعلق بالانتهاكات الجسيمة التي عانت ولا زالت تعاني منها المرأة، ونؤكد أن المرأة لا تقل شأنًا عن الرجل، ويجب على العالم أن يعي أنها البنية الأساسية لمجتمع ناجح".

(ب د/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً