​​​​​​​مثقّفو الطّبقة ينظّمون ملتقاهم الثاني للشّعر والأدب

تحت شعار" بالشعر والأدب تخلد الشعوب" نظّمت لجنة الثقافة والفن وبالتعاون مع اتحاد المثقفين في الطبقة الملتقى الثاني للشعر والأدب، وذلك بمشاركة واسعة لعدد من الشعراء والكتّاب والأدباء.

وحضر الملتقى الذي نظّم في مسرح الثقافة والفن بالطبقة عدد من أعضاء المؤسّسات المدنية إلى جانب نخبة من مثقّفي المنطقة وأهالي المدينة.

وبعد الوقوف دقيقة صمت إكراماً لأرواح الشهداء ألقت الرئيسة المشتركة لاتّحاد المثقّفين في الطبقة شذى الحسين كلمةً باركت في مطلعها انعقاد الملتقى الثاني لأدباء المنطقة، وقالت: "تعتبر منطقتنا من أغنى المناطق ثقافياً وما يميزها هي القاعدة الثقافية التي تغطي المنطقة والتي لطالما احتضنت حضارات على مدى التاريخ، واليوم يقع على عاتقنا إعادة هذه الصورة الصحيحة للمجتمع وتعريفه بأهمية وعراقة تاريخه وغناه الثقافي"، ومن بعدها أعتلى الشعراء المسرح لإلقاء قصائدهم أمام الجمهور.

وخلال الملتقى ألقى عدد من الشعراء والشاعرات قصائد متنوّعة الألوان كان منها "الغزل، الهجاء، المديح" بالإضافة للقصص القصيرة فتغنّى عدد من الشعراء بجمال موطنهم بينما شدّدت الشاعرات خلال قصائدهن على حياة المرأة ودورها الريادي في المجتمع.

واختتم الملتقى بتسليم اللجنة التحضيرية شهادات شكر للمشاركين ضمن الملتقى الثاني للشعر والأدب.

(ع أ/ م)

ANHA


إقرأ أيضاً