​​​​​​​مُهجّرو عفرين في الحسكة يحيون ذكرى استشهاد المناضلة بيريتان

تحت شعار "بإرادة المرأة الحرّة سنحطّم الاحتلال"، استذكر المئات من مهجّري عفرين بمدينة الحسكة، المناضلة بيريتان في ذكرى استشهادها الـ28، وذلك خلال محاضرة نظّمها مؤتمر ستار.

وحضر المحاضرة العشرات من مهجّري عفرين القاطنين في مساكن البانوراما في حي غويران بمدينة الحسكة، بالإضافة إلى عضوات مؤتمر ستار في المدينة.

وبدأت المحاضرة بالوقوف دقيقة صمت, تلاها إلقاء المحاضرة من قبل إدارية مؤتمر ستار في مدينة الحسكة جليلة ملا علي التي استذكرت المناضلة بيريتان مع مرور الذكرى السنوية الـ 28 على استشهادها.

وتابعت الحديث بالتعريف بالشّهيدة بيريتان وتطرّقت إلى حياتها وارتباطها بفكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان، وأنّها ناضلت وكافحت وسعت من أجل قضية شعبها وحرّيته، وبالأخصّ حرية المرأة التي كانت من الأهداف الأولى التي سعت لتحقيقها.

وأضافت جليلة: "المناضلة بيريتان أرادت من خلال انضمامها إلى حركة حرية كردستان أن تثبت للعالم أجمع أنّ المرأة الكردية قادرة على خوض معارك الحياة من الناحية السياسية والعسكرية، وباستشهادها جعلت كلّ النساء يسعين لأن يكُنّ مثل بيريتان، فكانت قدوة لكلّ امرأة تبحث عن الحرية، وأنّ القائد عبد الله أوجلان وصف استشهاد المناضلة بيريتان بطريق النضال والمقاومة وشهادتها تركت بصمة في تاريخ النضال والحرية".

ونوّهت جليلة إلى: "أنّ الاحتلال التركي مع المرتزقة التابعين له يقومون باستهداف البنية الأساسية ألا وهي المرأة, حيث قاموا بتهجيرها وقتل عائلتها واغتصابها لكسر إرادتها وقمع حريتها، ولكنها رغم تلك الممارسات الإرهابية بقيت صامدة قوية ولها دور كبير في النضال والثورة للوصول إلى الحرية والعيش في أمة ديمقراطية بعيدة عن التهجير والدماء والحرب".

واختتمت الإدارية في مؤتمر ستار جليلة ملا علي محاضرتها بالقول: "نعاهد المناضلة بيريتان بالاستمرار على خطاها وخطا جميع المناضلين والمناضلات الذين ساروا على درب الحرّية، ودافعوا عن شعبهم وكرامته، واقتبسوا فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان للوصول لحرّية كلّ امرأة".

ومن ثمّ انتهت المحاضرة بترديد الشّعارات والهتافات التي تنادي بحرّية المرأة وتحيّي مقاومة المناضلة بيريتان وتنادي بحرية القائد عبد الله أوجلان.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً