​​​​​​​مؤسسة عوائل المعتقلين تدعو إلى إطلاق سراح السجناء  تفادياً لانتشار الوباء

ناشدت مؤسسة عوائل المعتقلين لمقاطعة عفرين، في بيان اليوم، منظمة حقوق الإنسان بالضغط على الدولة التركية للإفراج عن المعتقلين تفادياً لانتشار فيروس كورونا.

بعد تسارع وتيرة انتشار فيروس كورونا في أنحاء العالم وازدياد عدد الوفيات، أصدرت مؤسسة عوائل المعتقلين بياناً إلى الرأي العام، دعت فيه إلى ضرورة إطلاق سراح المعتقلين من سجون الدول التركية.

البيان قرئ في مُخيم سردم الواقع في مقاطعة الشهباء من قبل عضو المؤسسة، سلام سيدو.

وجاء في البيان:

 تمارس تركيا كافة أنواع السياسات الشوفينية والظالمة، على الشعب الكردي، ومن أجل أن تنجح  في سياساتها هذه، تقوم بإبادة ثقافية وتاريخية بحق الشعب الكردي في شمال كردستان، وتقوم بحملات القتل والضرب والمجازر والتهجير بحقهم أيضاً.

وندّد البيان بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وقال: "نحن كأهالي المعتقلين السياسيين نناشد كافة المؤسسات والجهات الدولية والمحلية المعنية أن تقوم بواجبها بحسب القوانين الدولية المتعلقة بالمعتقلين، وأن لا تسمح للدولة التركية مخالفة تلك القوانين".

انتشار الوباء يخلق خوفاً لدينا

وحول انتشار فيروس كورونا في كافة أنحاء العالم أشار البيان إلى أن انتشار الوباء يخلق خوفاً لدينا على أبنائنا المعتقلين، وعلى جميع المعتقلين في السجون التركية الذين قد يصل عددهم إلى مئات الآلاف، لهذا نأمل أن تقوم منظمة حقوق الإنسان بعملها وتمارس الضغط على الدولة التركية للإفراج عنهم، فإن حدث وانتشر الفيروس في المعتقلات، فالدولة التركية والجهات الدولية المعنية هي المسؤولة عن ذلك.

لذلك نحن كمؤسسة عوائل المعتقلين لمقاطعة عفرين لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا التغافل، ولن نرضى أن يبقى وضع أبنائنا على هذه الحالة.

(كروب/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً