​​​​​​​مواطنون: الأفضل أن يتحرك الكرد بحرية في هولير وليس المرتزقة

استهجن مواطنون سياسات العداء التي ينتهجها الحزب الديمقراطي الكردستاني حيال الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وحزب الاتحاد الديمقراطي، وقالوا الأفضل أن يتحرك الكرد بحرية في هولير وليس المرتزقة.

تتواصل ردود الفعل المستنكرة لاعتقال الحزب الديمقراطي الكردستاني ممثلين عن حزب الاتحاد الديمقراطي والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في هولير.

ولا يزال مصير ممثلي حزب الاتحاد الديمقراطي والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في هولير مجهولًا وسط رفض الحزب الديمقراطي الكردستاني كشف أية معلومات عنهم، في عملية تشبه الخطف إلى حد بعيد.

وعبّر مواطنون من ناحية ديرك في مقاطعة قامشلو عن رفضهم واستهجانهم لممارسات الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال المواطن خليل حجي محمد "نريد أن يكون الكرد موحدين. إذا لم نتحد سنخسر جميعًا"، وأضاف حجي محمد "هذا لا يجوز نقدّر الغرباء ونطرد أهلنا".

بدوره، قال مطيع رمضان "أن يتمتع المرتزقة بحرية الحركة في كردستان هذا الأمر غاية في السوء. نريد أن يتمتع الكرد بحرية الحركة في هولير، وعلى هولير رفض استقبال المرتزقة".

ولم يبد عبد الله حمزة استغرابه من سياسات الحزب الديمقراطي الكردستاني، وقال: "كانوا (الحزب الديمقراطي الكردستاني) يفعلون ذلك، كانوا يعتقلون رفاقنا، من قبل، ويسلمونهم إلى تركيا، وسبق لهم أن قادوا الدبابات التركية، والآن يعلنون ذلك، وعلى الديمقراطي الكردستاني مراجعة حساباته وعدم مساندة الأتراك وإقامة قواعد في متينا".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً