​​​​​​​مظاهرة حاشدة لمهجري عفرين استذكاراً لمقاومة السجون وثورة 19 تموز واستنكاراً لجرائم الاحتلال

خرج اليوم الآلاف من أهالي إقليم عفرين في تظاهرة نظمها مجلس مقاطعة عفرين تحت شعار "بروح 14 و19 تموز سنرفع وتيرة المقاومة ونحرر عفرين" لاستنكار الجرائم التركية بحق أهالي عفرين، واستذكار مقاومة السجون وثورة 19 تموز.

وتدفق الآلاف من أهالي مقاطعة عفرين والشهباء إلى الشوارع للمشاركة في المظاهرة التي نظمها مجلس مقاطعة عفرين للتعبير عن رفضهم للجرائم التي يرتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته بحق أهالي عفرين وطبيعتها وآثارها، مستذكرين خلالها مقاومة 14 تموز في سجون الفاشية التركية، وذكرى ثورة 19 تموز.

ورفع المتظاهرون صور الشهداء ويافطات كُتبت عليها باللغتين الكردية والعربية "عفرين حرة، بقتلكم للمرأة تقتلون الحياةـ في قلب كل عفريني هناك غصن زيتونٍ".

وبدأت المظاهرة من مدخل قرية بابنس في مقاطعة الشهباء ردد خلالها المتظاهرون شعارات تستنكر الجرائم التركية وتعاهد بالمقاومة وتحيّ الشهداء.

وجابت الجماهير الغفيرة شوارع قرية بابنس لتتوقف في ساحة القرية، وهناك وقف المتظاهرون دقيقة صمت ثم ألقى نائب الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة عفرين محمد عبدو كلمة أشار فيها بأن مقاومة أهالي عفرين نابعة من مقاومة 14 تموز في السجون الفاشية التركية وقال :"إن هذه المقاومة لها روح تاريخية، فهي تستمد مقاومتها من مقاومة 14 تموز التي أثبتت عظمتها في حين كان العدو يظن أنه قام بتصفية القضية الكردية، واليوم أهالي عفرين يسيرون على درب مظلوم دوغان، كمال بير، علي جيجك ومحمد خيري دورمش والآلاف غيرهم من المناضلين والشهداء الذين أشعلوا ثورة الحرية والكرامة للشعوب المظلومة".

وأضاف محمد "وهنا أهالي عفرين يقاومون في الشهباء رغم الحصار من قبل الحكومة السورية والهجمات المتكررة للاحتلال التركي ومرتزقة، ولكن نضال الأهالي هنا أفشلت جميع المخططات من خلال تشبثهم بإرادة المقاومة والإصرار على البقاء حتى العودة إلى الديار".

ومن جهتها ألقت الإدارية في مؤتمر ستار في مقاطعة عفرين نوروز هاشم كلمة قالت فيها :"أردوغان يريد أن ينتقم من أهالي عفرين الذين لهم باع طويل في النضال من أجل قضيتهم وتشبثهم بتاريخهم وهويتهم، وستستمر مقاومتنا حتى تحرير عفرين والعودة إلى أرضنا".

وفي النهاية ردد المشاركون الشعارات التي تحيّ المقاومة وتنادي بالوحدة الكردية.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً