​​​​​​​نساء الشدادي: ممارسات المرتزقة تعبّر عن كرههم الدفين لشعوب المنطقة

وصفت نساء ناحية الشدادي، ممارسات مرتزقة الاحتلال التركي بحق النساء في عفرين بـ "جريمة ضد الإنسانية"، وتعبر عن كرههم الدفين لشعوب المنطقة.

كثرت في الآونة الأخيرة جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته بحق أهل عفرين من خطف للنساء وجرائم قتل بحق الشيوخ والأطفال، وذلك بقصد تهجير الأهالي من ديارهم والاستيلاء على ممتلكاتهم .

أدانت نساء ناحية الشدادي في مؤتمر ستار جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته بحق النساء من كافة المكونات في عفرين وجرائم القتل بحق الشيوخ والأطفال.

عضوة مؤتمر ستار رشا الخليف، أدانت التعنيف الوحشي الذي طال النساء في سجون مرتزقة الاحتلال التركي في عفرين، واعتبرتها "جريمة ضد الإنسانية".

وأضاف "هذه الجرائم ليست بحق نساء عفرين فقط، بل جريمة بحق كافة نساء العالم, المرتزقة لم يستهدفوا مكوناً واحداً فقط، إنما كافة مكونات المنطقة، وهذا دليل على كرههم الدفين لأهالي المنطقة جمعاء".

إدارية مؤتمر ستار في ناحية الشدادي، أميرة السعد، أكدت وقفتهن التضامنية مع نساء عفرين وأهلها لحين طرد آخر مرتزق منها.

وطالبت أميرة السعد، المنظمات الحقوقية والإنسانية بعد اكتشاف الجرائم التي قام بها المرتزقة من خطف النساء من المكون الكردي في سجونهم وتعذيبهن بطرق تتجاوز الأخلاق والأعراف الإنسانية, بالتحرك على الفور لوقف الانتهاكات بحق أهالي عفرين ومحاكمة الفاعلين.

ولفتت أميرة السعد، أن جرائم المرتزقة والاحتلال التركي المتكررة على مرأى العالم في المناطق المحتلة، هدفها تهجير السكان الأصليين وتوطين أسر المرتزقة فيها.

يذكر أن مرتزقة الاحتلال التركي ظهروا قبيل أيام في تسجيل مصور أثناء الاقتتال الحاصل بينهم وهم يجرون مجموعة من النساء المعتقلات في سجونهم في ظل صمت دولي.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً