​​​​​​​قيادية في قسد: هدف تركيا احتلال كامل روج آفا وليس عين عيسى فقط

أوضحت القيادية في قوات سوريا الديمقراطية، مليتان جيا أن وحدة العرب والكرد في ناحية عين عيسى الصغيرة جغرافيًّا هي العامل الأهم في ردع الهجمات على الناحية.

 وأشادت القيادية بالمقاومة الشعبية في ظل الظروف الصعبة "على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب، إلا أنه مصمم على المقاومة ولن يتراجع.

 الشعب دائمًا يشارك في الفعاليات المنددة بالاحتلال، وخلال هذه الفعاليات يُظهر الشعب وحدته وموقفه. فالكرد والعرب يعبّرون عن مواقفهم من خلال الوحدة".

الهدف أبعد من عين عيسى

ولفتت مليتان جيا إلى خطورة المخططات التركية "عين عيسى ليست الهدف الوحيد للدولة التركية، فهدفها احتلال روج آفا بالكامل، لأنها لا تطيق رؤية أي مكسب للكرد. منذ 3 أشهر والهجمات متواصلة، وهناك استهداف عشوائي لمركز الناحية وأطرافها دون تمييز بين طفل وامرأة أو مدني.

وبينت إن الدولة التركية تعطي لنفسها الحق في الهجوم، وتعتبر أن قوات سوريا الديمقراطية لا يحق لها الدفاع، وهذا مرفوض تمامًا." مقاتلو الحرية يدافعون عن الأرض والشعب والوطن، والدفاع حقنا المشروع وسنفشل الهجمات جميعها".

'تركيا تحرّف الحقائق وتخفي هزائمها'

وأشارت جيا إلى لجوء تركيا إلى ممارسة حرب نفسية عبر تحريف الحقائق بنشر أخبار مزيفة على وسائل إعلام مرتبطة بها وتحاول إظهار نفسها في موقع الدفاع"، لا يوجد شيء من هذا القبيل.

وأضافت: "الدولة التركية المحتلة هي التي تهاجم، وقوات سوريا الديمقراطية تدافع عن نفسها، وخلال معارك الدفاع ألحقت قوات سوريا الديمقراطية ضربات موجعة بها. حيث لم تكن الدولة التركية، التي ترى أن لها الحق في الهجوم وقتما تشاء، تتوقع هذا الرد من قوات سوريا الديمقراطية. لذلك تظهر هزائمها بشكل معكوس وتضع احتلال عين عيسى نصب عينيها".

وأشارت القيادية إلى الموقع المهم لناحية عين عيسى، وقيّمت المواقف الدولية من الهجمات على الناحية "عين عيسى صغيرة من حيث المساحة، ولكن لها موقع مهم. فهي تقع على الطريق الدولي.

ونوهت مليتان أن ليس لتركيا أي حق في السيطرة على الناحية والطريق الدولي، لأن الشعب يستفيد من هذا الطريق في المبادلات التجارية ويحصل على حاجاته. "الطريق M4 ليس منطقة عسكرية حتى تسعى الدولة التركية للسيطرة عليه. على القوى الدولية أن تكون متيقظة لنواياها".

'مقاومة مستمرة'

مليتان جيا أكدت أن المقاومة مستمرة في وجه الاحتلال "الشعب أصبح صاحب موقف، وقوات سوريا الديمقراطية لن ترضى أبدًا بالسيطرة على الطريق الدولي والمنطقة، فالمقاتلون في الجبهات من أجل الدفاع عن الشعب والتراب، وكلنا ثقة بمقاتلي الحرية. مقاومتنا مستمرة، وبالتأكيد سيكون النصر حليفنا".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً