​​​​​​​رسائل تركيا ما بين البقاء والتهديد

أبرزت الصحف العالمية اليوم، تهديدات تركيا لأي هجوم يستهدف قواتها في سوريا، وإصرارها على إبقاء 7000 جندي في منطقة إدلب، وشن الطائرات الأمريكية غارات إلى مجموعات مدعومة من إيران.

تطرقت الصحف العالمية اليوم الجمعة، إلى بقاء الاحتلال التركي في الأراضي السورية بعد الاتفاقية الروسية- التركية، وضربات أمريكية على مجموعات مدعومة من إيران في العراق وذلك انتقاماً لمقتل جنديين أمريكيين وبريطاني في هجومٍ يُرجح من قوات مدعومة من إيران في العراق.

تايمز: القوات التركية ستبقى في سوريا بعد صفقة بوتين و أردوغان

في الشأن السوري قالت صحيفة التايمز" قالت تركيا إن قواتها ستبقى في سوريا بموجب اتفاق مع روسيا، محذرة من أنها مستعدة "لإيذاء أي شخص يهاجمها".

جاء هذا الإعلان أمس بعد أن تحدث الرئيس بوتين والرئيس أردوغان هاتفياً للإشادة بـ "الانخفاض الكبير في التوترات" في إدلب شمال غرب سوريا، بعد اتفاق لوقف إطلاق النار الأسبوع الماضي أوقف شهوراً من العنف والمواجهات بين القوات التركية وقوات النظام.

وقال خلوصي أكار، وزير الدفاع التركي إن 7000 جندي "سيحتفظون بوجودهم" في منطقة إدلب التي يسيطر عليها المتمردون.

وقال أكار، وصل الوفد العسكري الروسي واستمرت المحادثات، مشيراً إلى المناقشات التي أكدت وجود تركيا العسكري الموسع في شمال سوريا والمكاسب الإقليمية "لقد توصلنا إلى قدر كبير من الاتفاق".

وول ستريت جورنال: ضربات أمريكية للميليشيات المدعومة من إيران في العراق

تطرقت العديد من الصحف العالمية، اليوم، عن التوتر بين إيران وأمريكا، صحيفة وول ستريت جورنال قالت" أعلن مسؤولون أمريكيون اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة شنت غارات جوية ضد ميليشيا مدعومة من إيران في العراق، ودخلت في مرحلة جديدة من المواجهة العسكرية مع إيران وحلفائها من خلال الانتقام لمقتل اثنين من الأمريكيين وعضو في الخدمة البريطانية في وقت سابق من هذا الأسبوع.

واستهدفت الضربات الأمريكية خمسة مرافق منفصلة لتخزين الأسلحة في العراق مرتبطة بكتائب حزب الله، وهي ميليشيا شيعية تعمل في العراق، والتي قال مسؤولون أمريكيون إنها استهدفت بشكل متكرر القواعد التي يوجد بها جنود أمريكيون".

واشنطن تايمز: الجنرال فرانك ماكنزي : إيران "على الأرجح" وراء الهجوم الصاروخي المميت في العراق

وفي نفس السياق، قالت صحيفة واشنطن تايمز" قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن الهجوم الصاروخي الذي أسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وجندي بريطاني في العراق الأربعاء "على الأرجح" نفذه متشددون مدعومون من إيران.

وقال الجنرال فرانك ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأمريكية الذي يقود العمليات الأمريكية في الشرق الأوسط، أمام لجنة في مجلس الشيوخ يوم الخميس أنه يعتقد أن كتائب حزب الله، وهي جماعة شبه عسكرية مدعومة من إيران، هي المجموعة الوحيدة القادرة على شن مثل هذه الهجمات.

وأشار الجنرال ذو الأربع نجوم إلى الهجوم الصاروخي في ديسمبر / كانون الأول على قاعدة عسكرية في العراق، والذي أودى بحياة مقاول أمريكي، وأوصل الولايات المتحدة وإيران إلى حافة الحرب، والتي يُعتقد أن الجماعة المسلحة نفسها هي التي نفذتها ".

(م ش)


إقرأ أيضاً