​​​​​​​سياسيون كرد ينتقدون عدم رد PDK على دعوة KNK

أشار السياسيون الكرد في روج آفا إلى أن عدم ردّ الحزب الديمقراطي الكردستاني PDK على دعوة المؤتمر الوطني الكردستاني KNK هو لأن قرار الحزب ليس بيده، منوهين أنه موقف مؤسف ومخزٍ ويصب في خدمة مصالح أروغان.

ومنذ مدة بدأ المؤتمر الوطني الكردستاني بجولة في جنوبي كردستان، واجتمعوا مع ممثلي الأطراف السياسية لمنع نشوب حرب بين الأطراف الكردية، كما أرسل KNK دعوات لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني، ورئيس إقليم كردستان نيجرفان البرزاني، ورئيس الحكومة مسرور البرزاني، إلا أنه لم يلق أي رد منهم.

'رفض الاستجابة لدعواتKNK   تصب في خانة العداء للكرد

عدّ عضو حزب الاتحاد الديمقراطي في مدينة الحسكة شمس الدين ملا إبراهيم، رفض الحزب الديمقراطي الكردستانيPDK   الاستجابة لدعوة المؤتمر الوطني الكردستاني (KNK) للحوار عداءً للشعب الكردي.

وقال ملا إبراهيم (KNK) دعا جميع الأحزاب والشخصيات السياسية والتنظيمات في إقليم كردستان إلى مناقشة الأوضاع والمشاكل في الوقت الراهن ".

وتابع: "حضر الاجتماع جميع المدعوين باستثناء الحزب الديمقراطي الكردستاني ودون الرد على الدعوة التي تلقاها من ( KNK) لحضور الاجتماع"، وأضاف: " وسبب ذلك لأنهم ليسوا أصحاب قراراتهم، ويقومون بالعداء للشعب الكردي بقيادة حزب أردوغان".

وطالب شمس الدين ملا إبراهيم الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتراجع عن سياساته الخاطئة والعودة إلى الصف الكردي، قائلًا " ليست الجبال وحدها أصدقاء الكرد الوحدة أيضاً صديقة الكرد".

عبد الكريم سكو: عدم حضور ENKS يصبّ في مصلحة أردوغان

بيّن سكرتير البارتي الديمقراطي الكردستاني – سوريا عبد الكريم سكو إنه لموقف مؤسف ومخزٍ لعدم ردّ الحزب الديمقراطي الكردستاني على دعوة المؤتمر الوطني الكردستاني الذي يحاول الخروج باتفاق كردي يحمي مكتسبات الشعب الكردي وموضع إحباط للشعب الكردي الذي ينتظر بفارغ الصبر إعلان اتفاق كردي".

وأضاف سكو في حديثه: "لا يحق لأسرة أو عشيرة أن تقرر مصير الملايين من أبناء الشعب الكردي وتضعف قضيته في سبيل إرضاء مصالح العدو، وهذا ما شاهدناه عندما احتلت كركوك ".

سكو أوضح أن: "الشعب الكردي أمام فرصة كبيرة وقدّم الآلاف من الشهداء وعليه اغتنامها فالتاريخ لن يرحم أي خيانة تخرج ضد القضية الكردية ".

سكو بيّن أن عدم حضور دعوة المؤتمر الكردستاني يأتي لصالح أردوغان وضد مصلحة الشعب الكردي الذي يرى بعينه من يقوم بدفع قواته العسكرية من أجل التصعيد اقتتال الإخوة، وعلى الشعب الكردي عدم الرضوخ لمن يحاول محو استحقاقاتهم التي اكتُسبت بفضل دماء الآلاف من الشهداء ".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً