​​​​​​​تجهيز 9 مراكز للحجز الصحي مبدئياً في شمال وشرق سوريا

قالت هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا إنها جهزت 9 مراكز للحجر الصحي بشكل مبدئي في المنطقة، وهي مجهزة بشكل كامل من الأسرّة والكادر الطبي المختص.

ضمن التدابير الاحترازية التي اتخذتها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وخلية الأزمة التي شُكلت في 15 آذار لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، الذي اجتاح معظم الدول العالم، جهزت الإدارة الذاتية 9 مراكز للحجر الصحي في مناطق شمال وشرق سوريا.

ومراكز الحجر الصحي التي شُيدت من قبل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا موزعة في  كافة المناطق 4 منها في إقليم الجزيرة وأخرى في كوباني والرقة والطبقة ومنبج ودير الزور، وبعيدة عن المناطق السكنية، ومجهزة بشكل كامل بالأسرّة والمعدات الأولية.

كما شكلت هيئة الصحة فرق إسعاف في كافة مدن ونواحي شمال وشرق سوريا، وهي مؤلفة من سيارات وكوادر طبية مجهزة بلباس ميداني، بالإضافة إلى تخصيص أرقام طوارئ لاستقبال الحالات المشتبه بها، وخلية أزمة تتواصل مع كافة المراكز الطبية على مدار 24 ساعة، وفرق مداهمة مهمتها التدخل بشكل عاجل وإسعافي في حال الاشتباه بأي حالة إصابة بفيروس كورونا، وإذا دعت الحاجة إلى التدخل، يتم نقل المصاب إلى مراكز الاستقبال في المدن ومهمتها الكشف على المصاب، وبعد التأكد من إصابته بفيروس كورونا يتم نقله إلى مركز الحجر الصحي أو المنزل بحسب درجة الإصابة.

وتسعى الإدارة الذاتية بكافة طاقاتها لمنع تفشي فيروس كورونا في المنطقة، وتصدر بشكل مستمر قرارات وتوجيهات بخصوص ذلك، كما أعلنت تعليق الدوام في المدارس والجامعات، بالإضافة إلى إغلاق المقاهي والكفيتريات ومنع حدوث تجمعات ضمن المنطقة.

الطبيب مسعود إبراهيم أحد الأطباء في  مركز الحجر الصحي في قرية أم الفرسان التابعة لمدينة قامشلو، أوضح أن المركز يتألف من 3 غرف ويوجد فيه 7 أسرّة مجهزة بشكل كامل ، بالإضافة إلى كادر متدرب مؤلف من 7 أطباء وممرضين.

وأكدت هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا عدم تسجيل أية إصابات بفيروس كورونا المستجد ضمن مناطق شمال وشرق سوريا، ودعت كافة الأهالي إلى اتخاذ التدابير الوقائية وبشكل خاص التدابير الشخصية.

وتتلقى الكوادر الطبية في مراكز الحجر الصحي وبشكل يومي تعليمات وتوجيهات من خلية الأزمة وهيئة الصحة لشمال وشرق سوريا.

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً