​​​​​​​تجهيزات لإنشاء مدرسة لطلبة مُخيم سردم في الشهباء

بالتنسيق مع لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي لمقاطعة عفرين، باشر الهلال الأحمر الكردي  بإنشاء مدرسة داخل مُخيم سردم في مقاطعة الشهباء.

بعد خروج الآلاف من أهالي عفرين قسرًا من ديارهم وتوجههم إلى الشهباء في الـ 18 من شهر آذار المنصرم، اضطرت لجنة التدريب والمجتمع الديمقراطي إلى استئناف العملية التعليمية في المدراس والمنازل المدمرة.

فيما افتتحت اللجنة مدرستين ضمن مُخيمي (برخدان، وسردم) في مقاطعة الشهباء.

ونتيجة ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، وانخفاضها في فصل الشتاء، فقد أثّرت الخيم سلبًا  على  صحة الأطفال.

وعلى هذا الأساس قرّر الهلال الأحمر الكردي بعد التنسيق مع لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي لمقاطعة عفرين إنشاء مدرسة مؤلفة من عشرين صفًا لطلبة مُخيم سردم الواقع في قرية تل سوسين.

وتستوعب المدرسة حوالي 650 طالبـة من المرحلة الابتدائية، على مساحة 1100متر مربع، ويعمل فيها 10 عمال، يعملون 8 ساعات يوميًا، من الساعة 8:00 حتى 16:00.

وبحسب اللجنة، من المقرر إتمام بنائها مع حلول العام الجديد أي عام (2020/2021).

بهذا الخصوص، أفادت عضوة الهلال الأحمر الكردي لمقاطعة عفرين مجدولين زينو: "نحن مُهجّرون من عفرين منذ أكثر من عامين، وتم تعليم الأطفال المقيمين في مخيم سردم في الخيم، وهذا أثّر سلبًا في صحتهم.

وأضافت مجدولين: رأينا أنه من الضروري بناء مدرسة لهم، مؤلفة من20 غرفة، لطلبة الصف الأول إلى الصف السادس".

والجدير بالذكر أن الهلال الأحمر الكردي سيفتتح مدرسة مماثلة في مخيم برخدان وتجهيزها بالكامل.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً