​​​​​​​تركيا تصر على احتلال سوريا.. لاحديث عن سحب الأسلحة الثقيلة من سوريا

قالت وزارة الدفاع التركية بانها لن تسحب الأسلحة الثقيلة من "نقاط المراقبة" التي اتهمتها روسيا في وقت سابق بتحويلها إلى غرف لدعم الإرهابيين.

أعلنت وزارة الدفاع التركية بأنها لن تسحب أسلحتها الثقيلة من "نقاط المراقبة" في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، وذكرت بأن المفاوضات مع روسيا حول التسوية في هذه الأراضي تجري بشكل جيد.

وقالت الوزارة: "تواصل نقاط المراقبة التابعة لنا في إدلب تنفيذ مهماتها، ولا حديث عن سحب الأسلحة الثقيلة منها". 

وفي 5 مارس توصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان إلى حزمة قرارات قالا إنها لتخفيف التوتر في إدلب السورية، تشمل إعلان وقف إطلاق نار في المنطقة اعتباراً من 00:01 من يوم 6 مارس، وإنشاء ممر آمن في مساحات محددة على الطريق "M4".

واتهم مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا في 29 شباط 2019 جيش الاحتلال بدعم "الإرهابيين" من نقاط المراقبة التركية وقال “النظام التركي حوّل نقاط المراقبة داخل الأراضي السورية إلى غرف عمليات لدعم التنظيمات الإرهابية”.

(آ س/م)


إقرأ أيضاً