​​​​​​​تشييع جثمان الشهيد عمر شيخو والإعلان عن سجل شهيدين آخرين في الحسكة

شيع الآلاف من أهالي مدينة الحسكة وريفها جثمان الشهيد عمر شيخو إلى مثواه الأخير, فيما أعلن مجلس عوائل الشهداء عن سجل الشهيدين عمار سليمان وعمر العثمان الذين استشهدوا أثناء تأديتهم لواجبهم في الدفاع عن الشعب.

واستلم المشيعون جثمان الشهيد عمر شيخو المقاتل في وحدات حماية الشعب, الذي استشهد بعد صراع مع المرض في مدينة الحسكة, وانطلقوا بموكب مهيب صوب مزار الشهيد دجوار في قرية الداودية.

المراسم بدأت في المزار بالوقوف دقيقة صمت, بالتزامن مع تقديم مقاتلي وحدات حماية المرأة والشعب وقوات سوريا الديمقراطية عرضاً عسكرياً, وبعدها ألقيت كلمة من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء سلطانة أحمد والتي قدمت العزاء لذوي الشهداء وقالت "ننحني أجلالاً وإكراما أمام تضحيات جميع شهدائنا, ونتمنى الصبر والسلوان لجميع عوائل الشهداء, ونعاهد شهدائنا بالسير على خطاهم".

 من جانبها قالت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو خلال كلمة ألقتها في المراسم :"نستذكر اليوم جميع شهداء شمال وشرق سوريا الذين ضحوا بحياتهم لننعم بالأمن والسلام والكرامة، وعلينا الوفاء لتلك التضحيات والوقوف بوجه الدولة التركية الفاشية التي تحاول النيل من مكتسبات شعبنا وشهدائنا".

وأضافت عائشة حسو "أهالي شمال وشرق سوريا رغم جميع الجرائم والانتهاكات التي أقدمت عليها الدولة التركية بحقهم لازالوا مستمرون في الدفاع والمقاومة, وبهذه الإرادة القوية سنبني سوريا حرة ديمقراطية لجميع مكوناتنا وطوائفها".

وبعد انتهاء الكلمات أعلن مجلس عوائل الشهداء عن سجل شهيدين آخرين وهما "عمار سليمان, الاسم الحركي رستم جودي المقاتل في قوات الدفاع الشعبي, والشهيد عمر العثمان, الاسم الحركي بروسك المقاتل في قوات سوريا الديمقراطية".

وقرئت وثائق الشهداء من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء روجدا أحمد وسلمتها لذوي الشهداء, ليوارى بعدها جثمان الشهيد عمر شيخو الثرى في مزار الشهيد جوار وسط زغاريد الأمهات.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً