​​​​​​​تشييع جثمان شهيد ومراسم غيابيّة لتسعة آخرين في كوباني

شيّع أهالي كوباني اليوم جثمان الشهيد أكري كوباني المقاتل في وحدات حماية الشعب إلى مثواه الأخير والذي استشهد أثناء تعرضه لحادث سير أثناء أدائه لواجبه العسكري، بالإضافة إلى إقامة مراسم غيابية لتسعة شهداء كانوا قد استشهدوا سابقاً في أماكن وأوقات مختلفة.

وشارك في المراسم المئات من أهالي كوباني وممثلون عن الإدارات المدنية والعسكرية، والتي أقيمت في مزار الشهيدة دجلة في مدينة كوباني، والشهداء هم كل من " محمد المواس الاسم الحركي مظلوم قبة، علي حجي الاسم الحركي أبو جبل وهما مقاتلان من مجلس منبج العسكري، وعبد الله محمود الاسم الحركي عبد الله المقاتل في قوات واجب الدفاع الذاتي، وزكريا جمو الاسم الحركي أكر كوباني المقاتل في وحدات حماية الشعب، وصالح كوباني المقاتل في قوات سوريا الديمقراطية، بالإضافة إلى كل من "جميل محمد الاسم الحركي هلمت قناية، دوزكين محمد الاسم الحركي روجبين كولناز، مدينة شيخو الاسم الحركي آيلم جودي، محمد جمعة الاسم الحركي روهات كوباني، وشرفان بوتان وهم مقاتلون ضمن صفوف قوات الدفاع الشعبي الكريلا".

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي من قبل أحمد شيخو ناشد من خلالها الأهالي بالانضمام إلى حملة "لا للاحتلال التركي، نعم لحماية مكتسبات الثورة"،  وقال: " لنكون أهلاً لقيم شهدائنا ولنحمي مكتسبات ثورتنا التي اكتسبناها من دماء شهدائنا لذا يجب علينا النضال ضد الاحتلال التركي والانضمام إلى حملتنا لنكون ضمن صفوف المقاومة".

ومن ثمّ قرئت وثائق الشهداء وسلّمت لذويهم، ثم حمل رفاق السلاح جثمان الشهيد أكري كوباني على الأكتاف ليوارى الثرى في مثواه الأخير،  وسط زغاريد الأمّهات والشعارات التي تمجّد الشهداء والشهادة.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً