​​​​​​​توقيع اتفاق دفاع مشترك بين اليونان والإمارات

اتفقت كل من اليونان والإمارات على معاهدة دفاع مشترك تدعو كل منهما إلى مساعدة الآخر في حالة وقوع هجوم، وتعتقد مصادر بأن تركيا هي الهدف من المعاهدة.

وكشفت صحيفة ناشيونال هيرالد الأمريكية أن اليونان والإمارات اتفقتا على معاهدة دفاع مشترك، يوم الإثنين، تدعو إلى المساعدة إذا تعرضت وحدة أراضي دولة ما للتهديد، وقالت الصحيفة إن الاتفاقية جزء من اتفاق شراكة استراتيجية أوسع بين البلدين.

وكانت الإمارات قد دعمت اليونان في وقت سابق ضد الاستفزازات التركية التي شملت إرسال تركيا سفينة أبحاث الطاقة، عروج رئيس، وسفن حربية قبالة جزيرة كاستيلوريزو اليونانية.

ويحاول رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بناء تحالفات دولية ضد تركيا، بما في ذلك مع فرنسا، حيث صعّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من عدوانه.

وكانت الصفقة جزءًا من اتفاق أوسع يتعلق بالتعاون في السياسة الخارجية، حيث تجد تركيا نفسها معزولة بشكل متزايد وتواجه احتمال فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية العام ما لم تسحب سفنها من المياه اليونانية.

وقالت مصادر لم تذكر اسمها لصحيفة كاثيميريني اليونانية إن للصفقة توجه دفاعي واضح وتم ترتيبها لدول بلا حدود مشتركة ولا تنتمي إلى تحالفات مشتركة.

وقالت صحيفة كاثيميريني إن من المفهوم أنها مصممة لمواجهة محاولات تركيا لزعزعة استقرار منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط، إلا أن اليونان والإمارات العربية المتحدة لا ترغبان في قول ذلك.

وكجزء من الاتفاقية، سيتم تدريب الموظفين الفنيين الإماراتيين من قبل صناعة الطيران الهيلينية (EAV).

(م ش)


إقرأ أيضاً