​​​​​​​توزيع سلال غذائية على العوائل المحتاجة وذات الدخل المحدود

كمبادرة إنسانية بادر اتحاد المحامين في إقليم الجزيرة- فرع قامشلو إلى توزيع سلال غذائية على العوائل ذات الدخل المحدود، والعوائل التي تكسب قوتها بشكل يومي.

وتشهد كافة مناطق مدن ونواحي وبلدات شمال وشرق سوريا حالة حظر تجوال منذ 23 آذار كتدبير احترازي لمنع ظهور فيروس كورونا في المنطقة، ولمنع تأثير حالة الحظر على العوائل التي تكسب قوتها بشكل يومي عبر الأعمال اليومية، وزع اتحاد المحامين سلالاً غذائية على عشرات العوائل في مدينة قامشلو.

واحتوت السلال الغذائية التي وزعت على العوائل ذات الدخل المحدود من قبل مجلس المدينة في قامشلو (أرز، ورب البندورة، وبرغل، وزيوت نباتية، ومعكرونة، وحلاوة).

الرئيسة المشتركة لمجلس مدينة قامشلو منى فاروق قالت بهذا الخصوص :"نمر الآن بمرحلة تتطلب مد العون للعوائل ذات الدخل المحدود والذين يؤمنون قوتهم يومياً عبر العمل اليومي، وهذه المبادرة هي مبادرة إنسانية ونشكر الجهود التي بذلها اتحاد المحامين".

وحول عملية التوزيع بيّنت منى فاروق بأن كومينات المدينة سجلت أسماء العوائل ذات الدخل المحدود، والمجلس قدم لهم السلال الغذائية. وأوضحت بأن عملية تسجيل أسماء العوائل مستمرة وتقديم السلال الغذائية لن يتوقف حتى انتهاء الحظر.

يذكر أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أصدرت اليوم قراراً بتوزيع سلال غذائية على كافة العوائل الفقيرة والمحتاجة والتي تعتمد في قوتها على العمل اليومي وذلك طيلة أيام الحظر.

(س ع- ب ر/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً