​​​​​​​وزير بريطاني يحذر: أنقذوا لبنان!

حثّ وزير شؤون ​الشرق الأوسط البريطاني​ جايمس كليفرلي، سياسيّي لبنان على تنفيذ إصلاحات عاجلة، لمنع البلاد من الانزلاق أكثر في الأزمة الاقتصادية.

ولفتت السفارة البريطانية في لبنان عبر بيان، إلى أنّ كليفرلي التقى برئيس الجمهورية​ ​ميشال عون، رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري، رئيس ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​حسان دياب​، ​ووزير الخارجية​ والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال ​شربل وهبي​، ورئيس الوزراء المكلّف ​سعد الحريري​، ​والبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ وقائد ​الجيش اللبناني​ ​العماد جوزاف عون​"، موضحةً أنّ "زيارته للبنان تأتي في وقت حرج للغاية، وفي ظلّ وضع اقتصادي متدهور واستمرار جائحة "كورونا" فيه، وتزايد أعداد المجتمعات الأكثر ضعفًا".

وذكرت السفارة أنّ "كليفرلي شدّد على الحاجة إلى الإسراع في تشكيل حكومة جديدة، وضرورة إجراء إصلاحات قد طال انتظارها"، مبيّنةً أنّه "في ميناء ​بيروت​، عاين الوزير حجم الدمار الّذي خلّفه ​انفجار​ 4 آب واستجابة ​بريطانيا​ الفوريّة له، الّتي فاقت 30 مليون ​دولار​ من المساعدات والانتشار السريع لفرق بريطانيّة متخصّصة في المجالات الإنسانيّة والعسكريّة والطبيّة، وإرسال ​سفينة​ "صاحبة الجلالة إنتربرايز" لل​مساعدة​ في جهود التعافي".

وقال كليفرلي: "لقد شعرت بالتواضع أمام قوّة اللبنانيّين الّذين التقيت بهم خلال زيارتي، وشجاعتهم بالرغم من الأوقات الصعبة جدًّا الّتي يواجهون. ستستمر بريطانيا و​المجتمع الدولي​ في دعم ​الشعب اللبناني​، بما في ذلك أولئك الأكثر ضعفًا. لكن هذا وحده لا يكفي، وعلى القادة اللبنانيّين التحرّك الآن لإنقاذ لبنان من كارثة اقتصاديّة شاملة. وشدّد على أنّ شعب لبنان يستحقّ مستقبلًا أفضل. المساءلة والشفافيّة وتحمّل المسؤوليّة أمور أساسيّة لنهوض لبنان من جديد".

(ز غ)


إقرأ أيضاً