‘لن نستسلم لأننا اعتدنا على المقاومة وسنقف في وجه العدوان‘

أكد الآلاف من أهالي مدينة منبج في مسيرة حاشدة متضامنة مع مقاومة روج آفا بأنهم متكاتفين وجه الاحتلال التركي، وقالوا "لن نستسلم لأننا اعتدنا على المقاومة وسنقف في وجه العدوان".

انطلق المشاركون في المسيرة المتضامنة مع أهالي روج آفا شمال وشرق سوريا من داور شارع الرابطة غرباً وصولاً إلى شارع الوادي وسط المدينة, رافعين أعلام مجلس منبج العسكري, أعلام مجلس المرأة, مع ترديد الشعارات التي تحي مقاومة روج آفا وشمال وشرق سوريا وتمجد الشهداء.

وعند وصول المشاركين في المسيرة إلى شارع الوادي وقف المشاركون دقيقة صمت, من ثم ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها التقتها الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي نزيفه خلو التي قالت "في هذا اليوم انضم أكثر من ثلاثين دولة إلى مقاومة روج آفا ومساندة شعوب روج آفا التي بدأت من مدينة كوباني الصمود كوباني المقاومة إلى أن انتهت في هجين والباغوز في مدينة دير الزور آخر معاقل مرتزقة داعش الإرهابي".

وأضافت نزيفه "قواتنا العسكرية أبدت استعداها لمحاربة أخطر تنظيم إرهابي على وجه العالم نيابة عن العالم أجمع,  وتحررت أرضنا بفضل 11 ألف شهيد وأكثر من 24 ألف جريح".

ونوهت نزيفه خلو، أنه تحقق الأمن والاستقرار في "أرضنا المحررة بدماء الشهداء، ولكن الدولة التركية لم يرق لها هذا الأمن والاستقرار وسعت جاهدة في تخريبه من خلال استقدام مرتزقة وفصائل تنهب وتسرق وتقتل المدنيين بغير حق إلى مناطقنا في روج آفا".

وتلاها إلقاء الطفلان سراج الدين وتاج الدين فقرات شعرية بعنوان "جثمان طفل مجهول ومعاناة الأطفال في الخيم".

ومن ثم تحدثت رئيسة فرع حزب سوريا المستقبل في منبج عذاب عبود، وقالت "بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع مقاومة روج آفا ومقاومة كوباني الصمود مقاومة العز والكرامة, نحي هذه المقاومة العظمية التي كانت انطلاقة لتحرير جميع المناطق التي كانت تحت سيطرة مرتزقة داعش الإرهابي".

ونوهت عذاب عبود، بأنه مرة أخرى الدولة التركية تحاول أن تعيد مرتزقتها إلى المنطقة المحررة بفضل دماء أبناء المنطقة، واحتلال إجزاء جديدة من أرض سورية، و"لكننا نقول له لن تتمكن من كسر إرادتنا وفعل ما يحلو لك، وسنفشل هذا العدوان".

ووجهت عذاب من خلال كلمتها رسالة  للدول التركية ومرتزقتها، قالت فيها "نحن نقول لتركيا أننا لن نستسلم لأننا تعودنا على المقاومة وسنقف في وجه العدوان. يجب على المجتمع الدولي أن يبدي موقفاً صارماً ويصدر قرراً لأننا لن نسمح لتركيا بالمزيد من الانتهاكات والجرائم في مناطق شمال وشرق سوريا".

ومن جانبها قالت الناطقة في مجلس المرأة في منبج ابتسام عبد القادر "نريد اليوم أن نضم صوتنا إلى صوت المقاومة في شمال وشرق سوريا، تلك المقاومة الباسلة التي جسدت فيها المرأة أسمى وأروع ملاحم البطولة والفداء, وأضاءت شمس الحرية سماء بلادنا بفضل مقاومة المرأة للظلم والاستغلال" .

وتلاها عرض مسرحي قدمه مركز الثقافة والفن في منبج  بعنوان "سوريا الأم" وكانت تتحدث عن جرائم ومجازر التي ارتكبت من قبل الاحتلال التركي بحق المدنيين .

واختتمت المسيرة بإلقاء الشاعر عباس رشيد قصيدة شعرية بعنوان "وطني".

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً