’الصمت الدولي يمنح تركيا الضوء الأخضر لتكرار سيناريو عفرين في بافي المناطق السورية‘

قال أهالي حي الأشرفية بحلب أن سيناريو الانتهاكات في عفرين يتكرر في شمال وشرق سوريا، وأن الاحتلال التركي يريد إبادة شعوب المنطقة. وناشد الأهالي المجتمع الدولي للتدخل لوقف انتهاكات الاحتلال التركي ضد المدنيين.

وتحدث عدد من أهالي حي الأشرفية في مدينة حلب لوكالتنا عن هجمات دولة الاحتلال التركية وانتهاكاتها ضد المدنيين في مناطق شمال وشرق سوريا.

المواطن عدنان جعفر قال إن المؤامرة التي حصلت في عفرين تتكرر في شمال وشرق سوريا، "وتلك المؤامرة ستفشل، بإرادة شعوب المنطقة، وعلى الشعب الكردي أن يتوحدوا يداً بيد للوقوف ضد الهجمات التركية، لأن تركيا تريد القضاء على الهوية الكردية".

وأكد جعفر أن تركيا تهاجم شمال وشرق سوريا بهدف الوصول إلى مرتزقة داعش وإخراجهم من السجون من أجل أن يكون داعش أداة بيده ليهدد بها الدول الأوربية.

أما المواطن محمد سليمان فطالب المجتمع الدولي بأداء مسؤولياته في إيقاف انتهاكات الاحلال التركي الذي يستهدف المدنيين شمال وشرق سوريا "ويستخدم الأسلحة المحرمة دولياً" وقال إن صمت الرأي العام العالمي يمنح تركيا الضوء الأخضر لمواصلة انتهاكاتها.

وأشار سليمان إلى أن هذه الحرب التي يشنها الاحتلال التركي هي "حرب إبادة الإنسانية، والشعب الكردي خاصةً، وأن الشعب لن يستسلم أمام تلك الهجمات الوحشية وسيقاوم حتى تحقيق النصر".

وقال المواطن رمزي محمد بهذا الصدد "منذ بداية الأزمة السورية لم نعتدي على أي من دول الجوار، نحن دائماً مع السلام، اليوم الدولة العثمانية تهاجم المدنيين بحجة حماية أمن حدودها، لكنها تسعى عبر هذه الحجج إلى احتلال الأراضي السورية".

وناشد محمد جميع المنظمات الإنسانية والدولية بأداء مسؤولياتها الإنسانية اتجاه ممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته بحق النساء والأطفال.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً