′اغتيال هند وسعدة جريمة تستهدف المرأة المناضلة بالدرجة الأولى′

أدان مؤتمر ستار في ناحية كركي لكي جريمة اغتيال الرئيسة المشتركة لمجلس بلدة تل الشاير التابعة لناحية الدشيشة في مقاطعة الحسكة سعدة الهرماس ونائبتها هند الخضير، واصفة إياها بـ "جريمة ضد الإنسانية، وتستهدف المرأة بالدرجة الأولى".

وأدلى مؤتمر ستار في ناحية كركي لكي ببيان إلى الرأي العام، استنكر فيه الجريمة التي طالت سعدة الهرماس وهند الخضير في الـ 22 من كانون الثاني/ يناير الجاري.

وقرئ البيان أمام مقر مؤتمر ستار في ناحية كركي لكي بمقاطعة قامشلو، من قبل الإدارية سميرة يوسف.

وجاء في مستهل البيان "إن الجريمة البشعة التي استهدفت الرئيسة المشتركة في تل الشاير ونائبتها هي جريمة ضد الإنسانية، وتستهدف بالدرجة الأولى المرأة التي أثبتت وجودها، ولعبت دورها الفعال في المجتمع وحماية أرضها".

وتابع البيان: "من خلال هذه الجريمة النكراء يراد ضرب مشروع الإدارة الذاتية الذي أثبت نجاحه، وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وبث الرعب في صفوف الأهالي، وكذلك الهجوم التركي الغاشم على مناطق الشهباء هو دليل على همجيته وضرب جميع قيم الإنسانية".

واستنكر البيان هذه الجرائم البشعة بحق المدنيين، وبالأخص المرأة المناضلة، واختتم بالتأكيد على "النضال والمقاومة حتى تحرير آخر شبر من أراضينا المحتلة، ونيل الحرية".

(ك-ع/م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً