′وجدنا في فكر أوجلان الحرية والمساواة واتخذناه عقيدة في حياتنا′

أشار أباء شهداء من إقليم الجزيرة إلى أنهم سيواصلون النضال حتى تحقيق حرية القائد عبد الله أوجلان، وقالوا وجدنا في فكره الحرية والمساوة واتخذناها عقيدة في حياتها.

تستمر العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان بعد مضي 22 عامًا على المؤامرة الدولية بحقه، ويتم استخدام العزلة من قبل حكومة حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية كأداة حرب خاصة ضد الشعب الكردي وكسر إرادته المطالبة بالحرية.

شخصيات وطنية في إقليم الجزيرة، تعرفت على فكر وفلسفة القائد أوجلان وقدمت شهداء من أجل فكر آمنت به ووجدته الحل الوحيد لتحرير شعوب ومكونات المنطقة، تطالب بحرية القائد أوجلان وتؤكد أن الدولة التركية تستخدم هذه العزلة من أجل منع وصول توجيهات القائد إلى الشعب.

وجدنا في فكر أوجلان الحرية

محمد صاروخان والد الشهيد دليل صاروخان الذي استشهد عام 2011في مناطق الدفاع المشروع، أشار إلى أنهم وجدوا في فكر القائد أوجلان حريتهم وآمنوا به في وقت كان صعبًا حملُ هذا الفكر الذي كان يُحارب من قبل الأنظمة الحاكمة، مؤمنين أن هذا الفكر سيتطور.

محمد صاروخان بيّن أنه على الدولة التركية أن تدرك أن مؤامراتها ضد شعوب المنطقة لم تعد تتحقق، وأن حرية القائد أوجلان ستجلب للمنطقة السلام وأنه قدّم ولده من أجل هذا الفكر ومستعد أن يضحي بنفسه من أجل حرية القائد أوجلان.

اتخذنا من الفكر عقيدة تدعو للمساواة

عبدي خلف والد الشهيدين نوبار الذي استشهد عام 1996 في مناطق الدفاع المشروع ولوند الذي استشهد عام 2013 في ناحية تربه سبيه، أشار إلى أنه تعرف على فكر القائد أوجلان منذ 30 عامًا، واتخذ من هذا الفكر عقيدة في الحياة تدعو إلى الحرية والمساواة حتى آمن جميع أفراد العائلة به، ووصلوا إلى مرحلة الشهادة من أجل هذا الفكر الذي أصبح هدفًا وميراثًا لشعوب المنطقة.

عبدي نوه إلى أن الأنظمة الحاكمة كانت تحارب فكر أوجلان وقتها، واليوم أيضًا يحاربون هذا الفكر الذي يخيف سياساتهم القائمة على إبادة الشعوب، وأن تركية مهما حاولت عزل القائد عن الشعب فإن فكره وكتبه وفلسفته باتت مرجعًا لشعوب المنطقة، والعزلة المفروضة عليه سياسة لمنع وصول توجهاته إلى محبي السلام.

سنستمر بالنضال من أجل حرية القائد

الحاج غربي والد الشهيدة ذكية التي استشهدت عام 1992 في مناطق الدفاع المشروع والذي تعرف على فكر أوجلان قبل 36 عامًا، طالب الكرد كافة بالوحدة في مطلب حرية القائد أوجلان، واعتبر حريته مكسبًا لحل الكثير من القضايا في المنطقة، وأكد استمراره بالنضال من أجل حرية القائد عبد الله أوجلان.

كما وطالب حاج غربي المنظمات الدولية كافة ومنظمات حقوق الإنسان بضرورة كسر العزلة عن القائد وتحريره كواجب أخلاقي وإنساني.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً