ꞌجكدار باستشهاده أشعل شمعة أنار لنا طريق الحريةꞌ

عبّر ذوو الشهيد جكدار عن فخرهم بشهادة ابنهم، وأوضحوا: "بشهادته أشعل شمعة أنار طريق حرية لنا"، وأكدوا بأنهم ماضون على درب الشهيد جكدار ورفاقه.

قدّم، اليوم الأحد، مكونات ناحية تربه سبيه في مقاطعة قامشلو، واجب العزاء لذوي الشهيد جكدار، الاسم الحقيقي قصي المياح، الذي استشهد في 10 كانون الأول في مخيم الهول، في الخيمة التي نُصبت في مسقط رأسه بقرية كري مركي.

وعزا تحت خيمة عزاء الشهيد جكدار، التي زُينت بصور الشهيد وأعلام قوات سوريا الديمقراطية، الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي سليمان بدر، وعضوة مؤتمر ستار ابتسام حمادة، والإداري في قوى الأمن الداخلي عبد الله خليل ذوو الشهيد وتمنوا لهم الصبر والسلوان.

وأكدوا خلال حديثهم بأن المقاومة هي الخيار الوحيد لدحر المرتزقة والاحتلال التركي الذي استقطع عدّة أجزاء من الأراضي السورية.

 وأشادوا بالتكاتف واللحمة الوطنية بين مكونات مناطق شمال وشرق سوريا، وبيّنوا بأن الاحتلال التركي يهدف لضرب هذه اللحمة عبر هجماته المستمرة.

وأشار ابن عم الشهيد جكدار، محمد المياح إلى أنهم فخورون بشهادة ابنهم، وأوضح: "بشهادته أشعل شمعة أنار طريق حرية لنا"، وأكد بأنهم ماضون على درب الشهيد ورفاقه.

(ر ر/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً