فرنسا تدعو لموقفٍ أوروبّيّ واضح بشأن العلاقة مع تركيّا

 دعا وزير الخارجيّة الفرنسيّ جان إيف لودريان دول الاتّحاد الأوروبّيّ إلى تبنّي موقف واضح بشأن العلاقة مع تركيّا، خلال الاجتماع المُقرّر الإثنين المقبل.

وقال لودريان إنّه سيجري يوم الإثنين عقد اجتماع للشّؤون الخارجيّة في الاتّحاد الأوروبّي "حيث سنتطرّق إلى العلاقة بين الاتّحاد وتركيّا بشكل خاصّ وبرمتها وليس فقط نظراً للتطوّرات الأخيرة في الملف الليبي لكن أيضا الوضع في شرق المتوسط".

من جهته، ندّد حزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي بالعدوان التركي على حقوق الأطراف الأخرى في البحر المتوسط.

وشدّد رئيس الحزب على ضرورة دفاع الاتحاد الأوروبي عن كل من قبرص واليونان.

وأضاف أنه يجب اتخاذ التدابير اللازمة ضد تركيا، عبر الضغط عليها من خلال العقوبات، أو عبر نشر القوات البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي شرقي المتوسط، في حال استمرّت أنقرة في انتهاك سيادة قبرص واليونان.

ويوم أمس الأربعاء، دعا الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة اتخاذ إجراءات أكثر حسماً لردع السياسة التركية التوسّعية في شرق المتوسط.

وانتقد الرئيس القبرصي إصرار أنقرة على مواصلة عمليات التنقيب غير القانونية في المنطقة، مشيراً إلى أنّ تركيا "تسعى إلى السيطرة على شرق البحر المتوسط بأكمله".

(ي ح)


إقرأ أيضاً