في إشارة إلى تركيا.. روسيا تحذر من تدهور الأوضاع في ليبيا بسبب التدخلات الخارجية

حذرت روسيا اليوم من أن الوضع الليبي مستمر في التدهور ووقف إطلاق النار يتهاوى، وأرجعت ذلك إلى إن المساعدة الخارجية لأطراف الصراع غيرت توازن القوى على الأرض في ليبيا وذلك في إشارة إلى تركيا.

ومع استمرار تدفق المرتزقة السوريين إلى العاصمة الليبية طرابلس، وسط تحذيرات أوروبية من "سورنة ليبيا"، حذرت روسيا، الجمعة، من تدهور الوضع في البلاد التي مزقتها الحرب.

ونسبت وكالة إنترفاكس إلى المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا قولها، إن المساعدة الخارجية لأطراف الصراع غيرت توازن القوى على الأرض في ليبيا.

كما أكدت أن الوضع مستمر في التدهور ووقف إطلاق النار يتهاوى.

أتى ذلك بعد ساعات عن الإفادة بوصول 50 مرتزق داعشي إلى طرابلس من سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان مساء الخميس.

ومنذ أشهر عدة، عمدت تركيا إلى نقل مرتزقة سوريين إلى طرابلس للقتال إلى جانب فصائل حكومة الوفاق المدعومة من أنقرة، بوجه الجيش الليبي.

والأربعاء، حذرت عدة دول أوروبية على رأسها فرنسا من "سورنة" ليبيا، داعية تركيا إلى التوقف عن ضخ المرتزقة.

)ي ح)


إقرأ أيضاً