في تظاهرة للمعلمين... مسلم يدعو سلك التعليم إلى تصعيد النضال لرفع العزلة

نوه أنور مسلم أن للقائد عبد الله أوجلان أهداف حول الديمقراطية وزرع التسامح في الشرق الأوسط، وقال "من واجب سلك التربية والتعليم تصعيد النضال لرفع العزلة عن القائد".

نظمت الإدارة العامة للمدارس في مقاطعة الحسكة تظاهرة تنديدًا بالعزلة على القائد عبد الله أوجلان، واستنكارًا للهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

وتجمع معلمو الحسكة أمام حديقة القائد "آبو" في حي الناصرة بالمدينة، رافعين صورة القائد عبد الله أوجلان وأعلام قوات سوريا الديمقراطية، بالإضافة إلى لافتات كتب عليها "لا للصمت الدولي تجاه ما ترتكبه الفاشية التركية من إبادة بحق الشعب الكردي"، "اليوم هو اليوم الذي تتحقق فيه الأحلام، لا تخافوا انتفضوا لنسير نحو الحرية ونكسر العبودية".

وخلال التظاهرة التي شارك فيها العشرات من المعلمين والمعلمات وجابت عدة شوارع في المدينة، ردد المتظاهرون الشعارات التي تحي القائد وتندد بالعزلة والهجمات التركية على المنطقة.

وعند وصول المتظاهرين إلى أمام لجنة البيئة والبلديات، وقف المشاركون دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة من قبل الرئيس المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي، أنور مسلم، وقال في مستهل كلمته "تركيا تريد احتلال المزيد من الأراضي السورية، وعفرين، سري كانيه، كري سبي/ تل أبيض خير مثال على ذلك".

ونوه مسلم، أنه بسبب سياسة الاحتلال التركي وهجماته "أهلنا مُهجّرون في المخيمات، كما أنه يعمل على إجراء التغيير الديموغرافي في المناطق التي احتلها بدلًا من حل المشاكل الموجودة في تركيا".

وبيّن مسلم، أن للقائد أهداف حول الديمقراطية وزرع التسامح في الشرق الأوسط، "فالواجب من سلك التربية والتعليم تصعيد نضالهم وفعاليتهم لرفع العزلة عن القائد".

وشدد أنور مسلم، على أنه يجب على المكونات كافة الوقوف في وجه الاحتلال التركي والمحافظة على المكاسب "لأننا أمام مرحلة مهمة".  

وبارك مسلم في نهاية حديثه العام الدراسي الجديد على الطلبة، وأن يكونوا سندًا لقواتهم التي تنادي بسوريا ديمقراطية حرة، وتابع "علينا أن نعلمهم روح الديمقراطية والتعايش المشترك وأن نبتعد عن الحقد والحسد".

ومن جانبها قالت الرئيسة المشتركة للإدارة العامة للمدارس في مقاطعة الحسكة جيندا أحمي: "هدفنا مساندة مقاومة قوات الدفاع الشعبي، فمنذ بدء ثورة روج آفا والاحتلال التركي يهاجم مناطقنا لينال من مكتسباتنا، وهذا يدل على نيتها توسيع رقعة احتلالها".

واختتمت جيندا أحمي، كلمتها بالقول "بفكر القائد عبد الله أوجلان وبفضل تضحيات الشهداء وصلنا إلى هذا المستوى، وسنقف في وجه الاحتلال التركي وسنستمر في مقاومتنا".

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تحي القائد عبد الله أوجلان وتندد بالاحتلال التركي.

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً