غارات إسرائيلية على حركة حماس في غزة

شنت مقاتلات اسرائيلية غارات جوية على ورشة حفر الانفاق تابعة لحركة الحماس في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، بأن إسرائيل شنت غارات جوية، اليوم، على ورشات لحفر أنفاق تابعة لحركة حماس في قطاع غزة.

وأشار أدرعي إلى أن الغارات الإسرائيلية جاءت رداً على إطلاق صاروخين من شمال القطاع باتجاه إسرائيل، دون أن يتم تفعيل الإنذارات.

وأضاف, ينظر جيش الدفاع بخطورة إلى كل محاولة للمساس بأمن مواطني إسرائيل وسيادتها, وتتحمل حماس مسؤولية ما يجري في قطاع غزة أو ينطلق منه.

يأتي ذلك بعد إعلان السلطة الفلسطينية إجراء انتخابات عامة تشريعية ورئاسية، يعتقد على نطاق واسع أن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ عام 2007 وافقت ضمنيا على إجرائها.

في أواخر الشهر الماضي، أطلق صاروخ من قطاع غزة، دون أن يصل للأراضي الإسرائيلية، فيما سبق ذلك بأسبوع إطلاق صاروخين من القطاع تجاه عسقلان، حيث اعترضتهما منظومة القبة الحديدية.

ودخلت حماس في 3 حروب مدمرة مع إسرائيل في القطاع الساحلي الذي يقطنه نحو مليوني فلسطيني.

وقال مصدر أمني فلسطيني لوكالة فرانس برس: "قصفت طائرات الاحتلال بثلاثة صواريخ مشتل زراعي وأرض زراعية في رفح جنوب القطاع، كما قصفت أيضا بعدة صواريخ منطقة زراعية في بلدة القرارة بخان يونس" جنوب القطاع, خلف أضرارا مادية كبيرة ولم تسجل إصابات.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ من غزة التي تسيطر عليها حركة حماس.

وتسود تهدئة هشة بين إسرائيل من جهة وحركة حماس والفصائل الفلسطينية من جهة أخرى، كان تم التوصل إليها بعد حرب 2014 بوساطة مصر، لكن تم اختراقها بمواجهات عسكرية مرات عديدة.

(د أ)


إقرأ أيضاً