غضب شعبي ضد حزب الله في لبنان واقتراحات أمريكية لتحويل سرت إلى منزوعة السلاح

تشهد بيروت حالة من الغضب على المسؤولين المباشرين عن الانفجار الهائل، وكذلك على الطبقة السياسية ككل، وسط اتهامات لحزب الله بالاستثمار في الفوضى والإهمال والبيروقراطية والفساد لتركيز نفوذه وتسهيل تهريب الأسلحة والمعدات والأشخاص إلى البلاد.

تطرقت الصحف العربية اليوم، إلى إهمال السلطات اللبنانية والتفجيرات التي ضربت العاصمة اللبنانية بيروت، واقتراحات الولايات المتحدة الأمريكية حول منطقة منزوعة السلاح في سرت.

العرب: انفجار بيروت: سنوات من الإهمال أم سنوات من سيطرة حزب الله

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم، عدة مواضيع كان أبرزها الانفجار الذي ضرب العاصمة اللبنانية بيروت، حيث قالت صحيفة الشرق الأوسط في هذا السياق: "تسود العاصمة اللبنانية حالة من الغضب على المسؤولين المباشرين عن الانفجار الهائل الذي حدث الثلاثاء، وكذلك على الطبقة السياسية ككل، وسط اتهامات لحزب الله بالاستثمار في الفوضى والإهمال والبيروقراطية والفساد لتركيز نفوذه وتسهيل تهريب الأسلحة والمعدات والأشخاص إلى البلاد.

وقوبلت تعهدات المسؤولين بالتحقيقات الشفافة ومحاسبة المتورطين في التفجير بسخرية واسعة في الشارع اللبناني، فيما اعتبر نشطاء أن وضع المسؤولين المباشرين في المرفأ تحت الإقامة الجبرية ووعود المحاسبة يهدفان إلى امتصاص الغضب الشعبي، وأنها سرعان ما تنسى.

وتشير التحقيقات الأولية إلى أن الإهمال والتراخي في تخزين مادة شديدة الانفجار في ميناء بيروت هي سبب الانفجار الذي أودى بحياة أكثر من 107 شخص، ما أثار غضب اللبنانيين الذين يتداولون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “علقوا المشانق”، مطالبين بمحاسبة جميع المسؤولين.

وكشفت مصادر مختلفة أن المواد الموجودة في المستودع مصادرة منذ سنوات من باخرة في مرفأ بيروت حدث بها عطل، وموضوعة في “العنبر رقم 12 في المرفأ”، وأنه لم تتم “متابعتها بالشكل المطلوب”.

ونقل تلفزيون أو.تي.في المحلي عن حسن قريطم المدير العام لميناء بيروت قوله إن الميناء خزن قبل ستة أعوام بموجب أمر من المحكمة مواد شديدة الانفجار يُعتقد أنها كانت سبب الانفجار القوي الذي هز العاصمة اللبنانية.

ونسبت القناة إلى قريطم قوله لها إن الجمارك وأمن الدولة طلبا من السلطات تصدير هذه المواد أو إزالتها لكن “لم يحدث شيء”، فيما قال موظف في الميناء إن فريقًا عاين المواد المتفجرة قبل ستة أشهر وحذر من أنها “ستفجّر بيروت” إذا لم تنقل من المرفأ.

وأعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب أن 2750 طنًّا من مادة نترات الأمونيوم كانت مخزنة منذ ست سنوات في مستودع “خطير”.

وشكلت نترات الأمونيوم مصدرًا للعديد من المآسي، عرضية أو جرمية، في العالم، بينها انفجار مصنع في مدينة تولوز الفرنسية عام 2001، أدى إلى مقتل 30 شخصًا".

الشرق الأوسط: الإدارة الأميركية تقترح منطقة «منزوعة السلاح» في سرت والجفرة

وفي الشأن الليبي، قالت صحيفة الشرق الأوسط: "بينما طرحت الإدارة الأميركية حلًّا «منزوع السلاح» في مدينتي سرت والجفرة الليبيتين، والاستئناف الفوري لإنتاج النفط المغلق منذ نحو 8 شهور، جدد رئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، شروطه لإعادة تموضع قوات الجيش الوطني، بقيادة المشير خليفة حفتر، ولم يصدر على الفور أي رد فعل رسمي من طرفي النزاع حول المقترح الأميركي؛ لكن السراج جدد التأكيد على أن «أي وقف لإطلاق النار يجب أن يضمن عدم بقاء الطرف المعتدي في أي موقع يتيح التهديد بعدوان جديد».

وطبقًا لبيان أصدره السراج، عقب اجتماعه بوفد إيطالي رفيع المستوى حل بطرابلس في زيارة مفاجئة، لم يسبق الإعلان عنها، وترأسه وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني، فقد أكد الجانبان على «أهمية العودة للمسار السياسي، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ومخرجات مؤتمر برلين، والتوصل إلى اتفاق وقف دائم لإطلاق النار، والتشديد على الضرورة القصوى لعودة إنتاج النفط تحت إشراف المؤسسة الوطنية الليبية للنفط»، مشيرًا إلى أن «الاجتماع تطرق أيضًا إلى موضوع عودة الشركات الإيطالية لاستئناف نشاطها في ليبيا».

وتأكيدًا لما نشرته «الشرق الأوسط»، أعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب حلًّا للأزمة الليبية يتضمن إخلاء قوات الجيش الوطني الليبي مواقعه الحالية في مدينتي سرت والجفرة، وتحييد ملف النفط عن الصراع السياسي والعسكري في البلاد، على اعتبار أنه «لا رابح» في الحرب الأهلية المعقّدة التي تشهدها البلاد.

ونيابة عن الإدارة الأميركية، دعا مستشار مجلس الأمن القومي، روبرت أوبراين، جميع الأطراف المسؤولة إلى تمكين مؤسسة النفط الموالية لحكومة الوفاق من «استئناف عملها الحيوي بشفافية كاملة، وتنفيذ حل منزوع السلاح في سرت والجفرة، واحترام حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة".

البيان: مقتل وإصابة 5 جنود عراقيين في هجوم مسلح بصلاح الدين

صحيفة البيان تحدثت عن مقتل جنود عراقيين في صلاح الدين وقالت: "قُتل جنديان عراقيان في هجوم مسلح بمحافظة صلاح الدين شمال العاصمة العراقية بغداد.

ونقلت وكالة السومرية نيوز للأنباء عن مصدر أمني صباح اليوم الخميس، أن الهجوم أسفر كذلك عن إصابة ثلاثة جنود آخرين.

وقال المصدر إن "هجومًا إرهابيًّا استهدف مساء أمس (الأربعاء) الفوج الثاني لواء المغاوير قيادة عمليات صلاح الدين في مطيبيجة".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "معلومات أولية تشير إلى مقتل جنديين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح".

ولم تعلن أية جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

(آ س)


إقرأ أيضاً