حفلة ترفيهية للأطفال الايتام في حلب

نظمت جمعية رعاية الطفولة للأيتام في حي الشيخ مقصود حفلة ترفيهية للأطفال الأيتام وتقديم دعم مادي ومعنوي لهم، وذلك بمشاركة المئات من الأهالي في حيي الشيخ مقصود والاشرفية بمدينة حلب.

تجمع المئات من أهالي حيي الشيخ مقصود والاشرفية للمشاركة في الحفلة الترفيهية التي أقيمت في ساحة الجبانات بالقسم الشرقي لحي الشيخ مقصود.

وبدأت الحفلة بالوقوف دقيقة صمت، تلاها ترحيب الرئيس المشترك لجمعية رعاية الطفولة للأيتام مصطفى سيدو بكافة الحضور وقال "مهما ازداد الصعوبات واسودت الأيام، ومهما حاول الشر أن يتغلب، لابد للخير أن ينتصر في النهاية، مادام هناك أيادي بيضاء تسعى للخير والإنسانية".

وفي نهاية كلامه أكد مصطفى على استمرارهم في العمل لخدمة الأطفال ورعايتهم خير رعاية من كافة الجوانب الحياتية والخدمية والمعنوية.

تلاها إلقاء عضو ملتقى الأديان الشيخ علي الحسن كلمة شكر من خلالها كافة العاملين على رعاية الأطفال الايتام ولإدارة الحي التي كان لها الدور الأكبر في افتتاح هذه الجمعية، وقال "نعلم جميعاً ما تركته آلة الحرب القذرة من الندب والجروح والتي كان لهؤلاء الايتام منه النصيب الأكبر، فالله أوصانا برعاية الايتام، وإذا الظروف حرمتهم من أهاليهم فنحن جميعاً أهلهم".

وبعدها قدمت فرق للأطفال الأيتام مسرحية عن الحفاظ على الطبيعة وأهميتها لحياة الانسان، بالإضافة إلى عرض ومسرحية الدمى.

وثم عروض فقرات من الرقص الفلكلورية من قبل فرقة الشهيدة بارين، تلاها قدمت فرقة ازهار المستقبل للغناء بعض الفقرات الغنائية، والفرقتين تابعتان لمركز جميل هورو للثقافة والفن في حلب.

وانتهت الحفلة بتقديم الهداية للأطفال الأيتام وعقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية.

(ح م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً