حفتر يتمسّك بانسحاب الجيش التركي قبل التّفاوض مع الوفاق

شدّد قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر على ضرورة انسحاب العسكريين الأتراك من بلاده قبل التفاوض مع حكومة الوفاق، مؤكّداً أنّه لا مباحثات قبل سحب حكومة الوفاق قواتها.

ونقلت شبكة العربية، بأنّ قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، أكّد من القاهرة أنّ الجيش التركي يتدخّل بشكلٍ مباشر في معارك ليبيا.

وجدّد قائد الجيش الليبي من القاهرة طلبه برفع حظر التسليح عن الجيش الليبي، مطالباً بدعم مصر دولياً لوقف التوغّل التركيّ في ليبيا.

كما طالب حفتر بتفعيل اتفاقية الدفاع المشترك العربية، داعياً إلى مراقبة دولية لمنع دخول السلاح إلى ليبيا عبر تركيا.

ومن جهتها، أبلغت القاهرة حفتر بضرورة تفكيك قوات الوفاق ووقف تزويدها بالسلاح، كما شدّدت مصر على موقفها الرافض للتدخّلات الخارجية في ليبيا.

كذلك، أكّدت مصر على عدم السماح بأي تهديد للحدود المصرية الغربية.

ويشار إلى أنّ أنقرة قد أكّدت أكثر من مرة استمرارها في دعم حكومة الوفاق ضد الجيش الليبي، كما أقرّت بإرسال مرتزقة سوريين إلى العاصمة طرابلس، في إطار ما سمّته "المشورة والمساعدة العسكرية والاستشارية".

هذا على الرغم من أنّها كانت من ضمن الدول المشاركة بمؤتمر برلين الذي عقد في كانون الثاني / يناير الماضي، والذي دعا إلى وقف التدخّلات الخارجية في البلاد التي مزّقتها الحرب، وحظر توريد السّلاح.

(ش ع)


إقرأ أيضاً