حمدان العبد: تركيا تهدد النسيج الوطني وسندافع عن أرضنا

قال حمدان العبد: نحن لا نستغرب من تصرّفات تركيا، لأنّها عدوّ لهذه المنطقة، فتهديداتها مستمرّة على مناطقنا في شمال وشرق سوريا، فهي لم تلتزم بالمواثيق الدولية التي وقّعت عليها، ولم تحترم حسن الجوار، ودائماً تتدخّل وتهدّد المناطق المجاورة.

وقال الرئيس التركي أردوغان خلال إجابته عن سؤال أحد الصحفيّين حيال هجمات محتملة على شنكال: "نحن مستعدّون للقيام بعملية عسكرية، وهذه العملية العسكرية لا تتم عبر بيانات، فأنا دائماً لدي كلمة حاضرة بهذا الخصوص، يمكننا القدوم في أي ليلة".

وبهذا الصدد أكّد نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حمدان العبد خلال حديثه: "أنّ تركيا تعمل على تحقيق هدفها العثماني الاستعماري باحتلال أراضٍ في سوريا والعراق وتهجير أصحاب هذه الأرضي وارتكاب المجازر بحقّهم".

واستهجن العبد تصريحات أردوغان، بالقول: "منذ بداية الأزمة السورية لم يكن غريباً علينا تصريحات الدولة التركية ونهجها الإخواني تجاه شمال وشرق سوريا والعراق وغيرها من الدول".

وأضاف العبد: "وجدنا أنّ تركيا دائماً تصدّر أزماتها الداخلية إلى الخارج، وخاصة إلى دول الجوار، وفي اليومين الماضيين ظهرت معلومات تفيد بأن تركيا تهديد بشن هجمات على شنكال وديرك بقصد احتلالها في مدّة لا تتجاوز الـ10 أيام، دائماً نرى تركيا تصعّد من لغة خطابها لأجل مكاسب خاصّة بها أو لإلهاء الشارع التركي عن الأزمات التي تحدث في تركيا".

ونوّه العبد: "نحن لا نستغرب من تصرّفات تركيا، لأنّها عدوّ لهذه المنطقة، فتهديداتها مستمرّة لديرك أو الدرباسية وغيرها من المناطق في شمال وشرق سوريا، فهي لم تلتزم بالمواثيق الدولية التي وقّعت عليها، ولم تحترم حسن الجوار، ودائماً تتدخّل وتهدّد المناطق المجاورة، فهي دائماً تقول إنّها تحمي أمنها القومي على الحدود، فما بال شنكال التي تبعد عن الحدود التركية عشرات الكيلو مترات، لكنّها تنوي من هذه الهجمات والتصريحات ضرب النسيج الاجتماعي وتحقيق أهدفها العثمانية في ضمّ أجزاء من سوريا والعراق إلى أراضيها".

وبيّن العبد أنّه بعد مرور 10 أعوم على الأزمة السورية نرى بأنّ المجتمع الدولي يغضّ النّظر عن تصرّفات دولة الاحتلال التركي في سوريا، خاصّة بعد احتلالها عفرين ثم سري كانيه وكري سبي، والآن تهديداتها باحتلال ديرك في سوريا وشنكال في العراق.

واختتم حمدان العبد حديثه بالقول: "نحن أصحاب حقّ، ويحقّ لنا الدفاع عن أراضينا ضدّ الاحتلال التركي وأي محتلّ ينوي سلب أراضينا منّا".

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً