حملة اعتقالات في آمد وديلوك

داهمت الشرطة التركية، صباح اليوم، عددًا من المنازل في مركز مدينة آمد ونواحيها واعتقلت عددًا من الأشخاص.

واعتقلت الشرطة عقب عمليات المداهمة والتفتيش كل من الناطقة باسم حركة المرأة الحرة عائشة كوكان، والناطقة باسم منصة ميزوبوتاميا للنساء الصحفيات، والمحررة في وكالة جين نيوز عائشة كوناي والرئيسة المشتركة لاتحاد جمعيات مساندة ذوي المعتقلين ربيعة آتاش، وعضو مجلس بلدية زران باناير جليك، والناشطة زكية كولار والرئيسة المشتركة السابقة حزب الشعوب الديمقراطية في يني شهير دمت أوزكاران، بالإضافة إلى كل من فيكان أكتي، روندا بات، روزرين جاتاك، أمينة كايا، ديلان ياكوت، وامرأة أخرى باسم كونش لم يتم معرفة كنيتها، والعديد من النساء الأخريات.

كما داهمت الشرطة منازل كل من المسؤولة في اتحاد جمعيات مساندة ذوي المعتقلين بهار آك يابي، والرئيسة المشتركة لحزب الشعوب الديمقراطية خاتون يلدز، ولكنهما كانتا خارج المنزل.

وتم نقل النساء المعتقلات إلى دائرة الأمن في المدينة.

اعتقال 33 شخصًا في ديلوك

وفي مدينة ديلوك اعتقلت الشرطة التركية 33 شخصًا بينهم الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطية في ديلوك موسى آيدن، والرئيسين المشتركين لحزب الشعوب الديمقراطية في منطقتي "شاهين بي وشهيد كامل"، والرئيس المشترك للحزب في ديلوك محمد فورال، إضافة إلى اثنين من مخاتير الأحياء وأحد المحامين.

وتم نقل الموقوفين إلى مديرية الأمن في المدينة.


إقرأ أيضاً