هناك حاجة لخطة نضال مشترك ضد خطة الهجوم - شكري عكيد

يكاد الجميع يوافق على هجمات الدولة التركية الفاشية وتتم هجمات الابادة هذه  على أساس الموافقة الجماعية. تستهدف جغرافية كردستان  بالكامل في هجمات متفرقة.

احتمال الهجوم الجديد على روج افا

تتزايد هجمات وتدخلات الدولة التركية المحتلة خارج حدودها. كما ان هناك تقريبا هجمات يومية بالقذائف والطائرات المسيرة على روج افا. حتى أن هناك احتمال البدء بعملية احتلال جديدة. تفكر الدولة التركية بخطة ترحيل اللاجئين السوريين وذلك ضمن خطط المرحلة الانتخابية.  لذلك هناك احتمال لموجة احتلال جديدة ستسعى فيها الى احتلال مناطق جديدة لتوطين اللاجئين فيها. كما ستقلل هذه الخطة من مخاوف الاتحاد الأوروبي بشان اللاجئين.

هناك احتمالات لهجمات مماثلة على باشور و مغمور وشنكال. كما تستمر الهجمات على مناطق الدفاع المشروع مع انتهاك قوانين الحرب والقوانين الدولية. عندما يفشل الاحتلال التركي في هزيمة مقاومة الكريلا يلجئ الى استخدام الأسلحة الكيميائية لبلوغ أهدافها. ان الدكتاتور أردوغان والذي يستخدم الأسلحة الكيميائية وجميع انواع التقنية ضد الكريلا يقول: ان استقلال الدول مرتبط بهيمنة التقنية."

كلما اقتربت الانتخابات ستزداد الهجمات

تستمر هجمات الإبادة نفسها في باكور على شكل عمليات الإبادة السياسية. كلما اقتربنا من الانتخابات ستزداد احتمالات شن  الهجمات. انهم يسعون الى الوصول الى حل متطرف من خلال قمع النشاطات السياسية وشد الخناق على حزب الشعوب الديمقرطية. كلما زادت احتمالات انتخابات مبكرة تتزايد معها احتمالات شن هجمات جديدة. أصبحت الهجمات على الكرد وسيلة لتغطية السياسة الداخلية. بالمختصر سيفعلون كل شيء من اجل القضاء على مخاوف الهزيمة لديهم.

السياسة الكردية ودبلوماسية عداء الكرد

في السياسة أيضا هاجموا الكرد على أساس الجدال المعادي للكرد عن طريق إعاقة انضمام فنلندا والسويد الى حلف الشمال الأطلسي. مما يثبت فكرة  معاداتهم للكرد كما ان تركيا اصبحت تتخذ معاداة الكرد اساسا في سياساتها الخارجية. و تبني وجودها على أساس عداوة الكرد في الداخل والخارج. أي ان ليس لديهم أي مشكلة أخرى غير الكرد . ان جميع محاولاتها في حلف شمال الاطلس هي من أجل الحصول على امتيازات من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الامريكية.

موقف المعارضة غير مختلف

ان الأحزاب التي تعرف نفسها بانها ضد السلطة الفاشية، أصحاب نفس الموقف من القضية الكردية. لا يملك أي حزب خطة حقيقة لحل المشكلة الكردية. لا يفكرون ابعد من الحصول على أصوات اكثر في الانتخابات. من دون صوت الكرد غير ممكن ان تتغير السلطة كما ان الأحزاب المعارضة لا توضح موقفها من القضية الكردية وتبقى محايدة فقط لحاجتها الى أصوات الكرد ليس الا. ان موقفهم يمثل ذهنية الدولة القديمة وليس هناك أي فارق. ان كانت المعارضة جادة في موقفها عليها ان تؤكد موقفها من الكرد بشكل واضح. لذلك لا يجب على الكرد ان يوصلوا احدا الى السلطة كما فعلوا في انتخابات البلديات.

الحزب الديمقراطي الكردستاني يجعل نفسه قلعة للدولة التركية

ان الحزب الديمقراطي أيضا يشارك في خطة الهجوم للدولة التركية. لقد تعاون مع الدولة التركية الفاشية في الحرب و قام بدور كبير في العمليات التي استهدفت الكريلا. وليس فقط في الهجمات على الكريلا وانما يواصل شراكته في الهجوم على مغمورو شنكال وروج افا.

لقد عمل الحزب  الديمقراطي لمصالح الدولة التركية الاستراتيجية في المنطقة والشرق الأوسط. بدأ ذلك  بعداوته لحزب العمال الكردستاني. و فتح باب احتلال باشور امام تركيا كما لعب دورا في توسيع تأثير الدولة التركية على سياسة العراق، ومثلما  تستهدف الدولة التركية المحتلة امن روج افا تسعى الى زعزعة سياسة العراق. فهي تسعى بذلك الى  بناء حاجز امام ايران عن طريق العراق وذلك بمساعدة الولايات المتحدة الامريكية وإسرائيل.

هناك حاجة لنضال مشترك للمقاومة

يجب اخذ جميع الهجمات بعين الاعتبار وبناء خطة للنضال المشترك بين الكرد. يجب ان يقاوموا ضد كل هجوم احتلالي في أي بقعة كانت . لأن ان النضال المنقسم يجعل العدو اقوى.

على شعب باشور ان ينتفض ضد هجمات الدولة التركية المحتلة. وان يفضح خيانة الحزب الديمقراطي. كما يجب على المجتمع الايزيدي والذي يحاولون دائما ارهابهم بالهجمات، ان لا يستسلموا امام الخيانة وان يدافعوا عن مكتسباتهم.

يجب على شعب روج افا ان يصعد نضاله ضد الاحتلال التركي دون انتظار شن هجوم جديد. وان يحمي نفسه  ومن دون ان يحصر وظيفته ضمن حرب الشعب الثوري فقط . وعلى هذا الأساس يجب على شعب روج افا تنظيم نفسه سريعا لحالة الحرب. وان يكون مستعدا لهجوم الاحتلال.

وفي باكور يجب عدم الرضوخ  للآراء السياسية التي تستغل الكرد من اجل الحصول على  الاصوات فقط. يجب ان يطالبوا الاحزاب بتوضيح مواقفهم في الانتخابات  وان لا يسمحوا بجعل حقوقهم الأساسية موضوعا للتجارة. بل يجب ان يلعبوا دورا في مستقبل تركيا.

يجب ان يعلموا بأنهم  سيحظرون كل شيء حتى الموسيقى، لذلك يجب ان يطورو حمايتهم والاهم ان يقوموا بنشاطات مختلفة ليهزموا مخططات العدو.

اذا عمل الكرد في  أجزاء كردستان الأربعة وفي الخارج وبمبادرة النضال المشترك سيتم تحقيق نتائج أفضل.