HPG: تركيا تلجأ إلى الأكاذيب وتتحدث عن انتصارات وهميّة لتخفي خسائرها أمام الشعب التركي

قالت القيادة العامّة لقوّات الدفاع الشعبي HPG, في بيان لها اليوم الجمعة (26 تمّوز), إنّها أعلنت سابقاً أن لا علاقة لها بعمليّة اغتيال الدبلوماسي التركي في عاصمة إقليم كردستان, هولير, مشيرة إلى أنّ الدولة التركية تسعى لنشر الأكاذيب لإخفاء خسائرها.

وأوضح البيان أنّ الدولة التركيّة تعمل على "تضليل الرأي العام والتأثير على معنويّات شعبنا الكردي المناضل" في إطار "الحرب الخاصّة" التي تعمل عليها الاستخبارات التركيّة "عبر نشر أكاذيب حول العمليّات العسكريّة من خاكورك حتّى زاب ومن زاب حتّى ديرسم, إثر الخسائر الفادحة التي تكبّدها جيش الاحتلال على يد مقاتلي الكريلا في تلك المناطق".

وأشار البيان إلى "الأزمة الحقيقيّة" التي تعيشها دولة الاحتلال التركي بعد شنّها عدّة عمليّات عسكريّة واسعة النطاق في مناطق مختلفة من شمال كردستان وجنوبها "لكنّها تنشر عبر وسائل إعلامها أخباراً كاذبة تشير فيها إلى انتصارات وهميّة على مقاتلي الكريلا لتخفي خسائرها أمام الشعب التركي وتؤثّر على معنويات الشعب الكردي وحركة التحرّر الكردستانيّة".

وتابع "لأنّ الجيش التركي لم يتمكّن من تحقيق أهدافه من خلال العمليّات التي يشنّها, يلجأ إلى قصف جوّي وبرّي على مناطق الدفاع المشروع (ميديا) ومناطق أخرى من جنوب كردستان, كما تقوم آلة الإعلام التابعة للدولة التركيّة بنشر معلومات مضلّلة الهدف منها تشويه سمعة مقاتلي حركة الحرّية".

وأكّدت القيادة العامّة لقوّات الدفاع الشعبي في بيانها على "عدم مسؤوليّتها" حيال عمليّة اغتيال الدبلوماسي التركي في هولير, مضيفة "كلّ العمليّات العسكريّة التي تطال مناطق الكريلا, لا معنى لها, والحملة التي تشنّها الاستخبارات التركيّة ضدّ الشباب الكرد حملة لاأخلاقيّة تظهر مدى وحشيّة الدولة التركيّة. ونشدّد على أنّ الأخبار المتعلّقة بتسليم 5 من مقاتلينا أنفسهم لا تمتّ للحقيقة بصلة".

وختم البيان بالقول: "نوجّه نداءنا إلى الرأي العام والوطنيّين الكرد ونقول لهم إنّ حكومة التحالف بين العدالة والتنمية AKP والحركة القوميّة MHP في تركيا تلقّت خسائر كبيرة على المستوى العسكري والسياسي من حركة الحرّية الكردستانيّة, لذا تسعى إلى الحرب الخاصة التي يجب على عموم شعبنا أن يعي لها ويكون حذراً منها.. كما نؤكّد أنّنا ماضون في نضالنا حتّى تحقيق حرّية شعبنا, مهما كان الثمن باهظاً".

المصدر: ANF


إقرأ أيضاً