حرائق مفتعلة بهدف تهجير أهالي عفرين والجهات المعنية على أتم الاستعداد

يعمل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على محاربة أهالي عفرين والشهباء في مصدر معيشتهم من خلال إضرام النيران في المحاصيل الزراعية، فيما ساهمت لجان متابعة الحرائق بالتعاون مع الأهالي في الحد من أضرار الحرائق.

يعتمد معظم أهالي إقليم عفرين على الزراعة، سواء زراعة الحبوب أو الأشجار المثمرة، وبحسب إحصائيات لجنة الزراعة في مقاطعة الشهباء بلغت مساحة الأراضي المزروعة بمحصولي القمح والشعير للموسم الحالي 6000 هكتاراً.

 الموسم هذا العام أفضل مقارنةً بالعام الماضي نظراً لغزارة الأمطار، وكذلك تحضيرات الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم عفرين لحصاد القمح والشعير وحمايته.

حرائق مفتعلة تلتهم حوالي 193 هكتاراً

تقع مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية بمحاذاة المناطق التي يحتلها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، الذين لم يتوانوا عن افتعال الحرائق في المحاصيل بغية تشديد الخناق الاقتصادي على الأهالي وإجبارهم على النزوح، وبحسب إحصائيات لجنة الزراعة فقط التهمت الحرائق المفتعلة حتى الآن حوالي 193 هكتاراً من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير بالإضافة إلى احتراق حوالي 3000 شجرة زيتون، موزعة على المناطق التالية: ما بين قريتي باصلة وبينه 90 هكتار و2000 شجرة زيتون، صوغوناكه 20 هكتار و1000 شجرة زيتون، آقيبة 5 هكتار، زوق الكبير 7 هكتار، كلوتيه 5 هكتار وهذه القرى تتبع ناحية شيراوا)، بالإضافة إلى احتراق 35 هكتاراً في قرية حاسية، 10 هكتار في قرية حربل، 9 هكتار في بابنس، 8 هكتار في تل جيجان، 2 هكتار في قرية وردية، 2 هكتار في قرية ترانته، وهي قرى مقاطعة الشهباء.

استعدادات الإدارة الذاتية حدت من نسبة الحرائق

رغم أن المساحات المزروعة تقع بمحاذاة المناطق المحتلة إلا أن تحضيرات الجهات المعنية في الإدارة الذاتية حدت إلى حد ما من نسبة الحرائق، فقد تم تشكيل لجنة متابعة الحرائق والتي هي على أتم الاستعداد للتدخل في أي حريق يحدث، من حيث جاهزية الآليات وسيارات الإطفاء، إضافة إلى تعاون الأهالي مع الجهات المعنية.

عضو لجنة متابعة الحرائق وعضو لجنة الزراعة باسم عثمان أكد أن تحضيرات الإدارة الذاتية ساهمت بشكل كبير في الحد من الحرائق وتقليل نسبة الخسائر.

وقال عثمان إن الاحتلال التركي والمجموعات المرتزقة يتعمدون افتعال الحرائق في المحاصيل بهدف محاربة الأهالي في قوتهم ومصدر معيشتهم وخنق اقتصاد المنطقة، وبالتالي إجبار الأهالي على النزوح من أرضهم، كما أكد استعداد الجهات المعنية للتدخل في حال حدوث أي حريق، وناشد الأهالي بالتعاون مع الجهات المعنية للحد من أضرار الحرائق.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً