حركة حرّية المرأة الإيزيدية تدين جرائم الاحتلال التّركيّ في عفرين

أدانت حركة حرّية المرأة الإيزيدية اليوم خلال بيان جرائم وممارسات دولة الاحتلال التركيّ ومرتزقتها بحقّ النّساء في عفرين، ودعت المنظّمات الإنسانيّة باتخاذ موقف جادّ تجاه تلك الجرائم.

وأصدرت حركة حرية المرأة الإيزيدية (TAJÊ) بياناً إلى الرأي العام حول الجرائم المرتكبة بحقّ النساء في عفرين على يد الدولة التركية ومرتزقتها.

وأدانت حركة حرّية المرأة الإيزيدية (TAJÊ) في البداية البيان بشدّة جرائم الدولة التركية ومرتزقتها، مشيرةً إلى أنّ "الدولة التركية تريد كسر إرادة الشعب في عفرين بشخص المرأة الإيزيدية كما ممارساتها بحقّ المرأة الإيزيدية في شنكال عبر مرتزقتها داعش".

ودعا البيان جميع النساء حول العالم وجميع منظّمات حقوق الإنسان، وخاصّة المعنية بشؤون المرأة، بالخروج عن صمتها، والوقوف بوجه الجرائم التي تقوم بها الدولة التركية ومرتزقتها بحقّ النساء.

وأشار البيان إلى أنّ الدولة التركية تريد إبادة الشعب الكرديّ، حيثُ أنّ ما يجري في عفرين، هو نفس السيناريو الذي حل بشنكال،

وعاهدت حركة حرية المرأة الإيزيدية خلال البيان "أنّنا كنساء سوف نصعّد من قوّتنا وتنظيمنا للوقوف أمام جرائم وممارسات الدولة التركية ومرتزقتها.

المصدر: روج نيوز


إقرأ أيضاً