هيئة الداخلية: اليوم الأول لحظر التجوال في شمال وشرق سوريا شهد التزاماً وصل لـ80 %

أشارت هيئة الداخلية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إلى أن المنطقة اندمجت مع قرارات وإجراءات الإدارة الذاتية, لدرجة 80 % في حظر التجوال في يومه الأول, ونوهت بأن حالات خرق الإجراءات ستتم محاسبتها قانونياً.

بدأ صباح اليوم في تمام الساعة الـ6 صباحاً، تطبيق حظر التجوال في كافة مناطق شمال وشرق سوريا ضمن المرحلة الثانية لمنع ظهور وانتشار فيروس كورونا في المنطقة.

وبهذا الصدد قال الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا علي حجو في تصريح لوكالة أنباء هاوار: "دخل قرار حظر التجوال حيز التنفيذ صباح اليوم بعد أن سبقه منع الانتقال بين المدن والإدارات الذاتية والمدنية, فيما حصلت استثناءات في ساعات الصباح الأولى للحالات المرضية, والمزارعين, ومراكز الطوارئ, والبلديات, إلى جانب الإعلام".

وعن الآلية التي تتبعها قوات الأمن الداخلي لتطبيق القرار والجهات التي تساعدها في التطبيق نوه حجو إلى أن هناك عدة إجراءات اتخذتها القوات لتنفيذ قرارات حظر التجوال, منها تسيير دوريات ونشر حواجز في الشوارع العامة والفرعية بالتنسيق مع المرور.

وبصدد اليوم الأول لتطبيق القرار، ونسبة الالتزام بتطبيقه، قال حجو: "أهالينا في اليوم الأول التزموا لدرجة أكثر من 80 %, بالقرارات التي صدرت حول الحظر".

وأضاف حجو: " كانت هناك عدة مخالفات في اليوم الأول تساهلت معها قواتنا في اليوم الأول وذلك حرصاً على سلامة أهالينا وشعبنا" مؤكداً أن القوات ستتعامل بجدية مع المخالفين من الآن فصاعداً.

وطالب حجو الأهالي بالالتزام بالقرارات الصادرة عن الإدارة الذاتية الديمقراطية وقال:" لن تتهاون القوات مع أية خروقات قد تظهر في الأيام المقبلة".

وبحسب الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا أن الحظر يمنع التنقل بين أحياء المدينة, واقتصار التحرك على الحركة القليلة للأهالي لتأمين مستلزماتهم المعيشية فقط.

وتعليقاً على ذلك قال حجو إن الحالات التي يسمح فيها للشخص بالتحرك داخل المدينة هي فقط  عند الضرورة للتبضع لتأمين المستلزمات المعيشية واليومية من خبز, وخضروات وغيرها من المواد الغذائية, ويتم فيها السماح فقط في الساعات الأولى من الصباح, وللحالات المرضية".

وعن إجراءات قوى الأمن الداخلي في حال مخالفة الأشخاص للإجراءات المتخذة خلال فترة الحظر, قال حجو: " في حال المخالفة ستتم محاسبته من قبل الأمن الداخلي, عن طريق الاعتقال وتقديمه للقضاء, حسب الأصول".

وفي ختام تصريحه الهاتفي لوكالة أنباء هاوار وجه الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا علي حجو رسالة إلى أهالي المنطقة قال فيها: "رسالتنا إلى أهالينا في شمال وشرق سوريا الالتزام بقرارات الإدارة الذاتية, حرصاً على سلامتهم, ونطالب أهالينا بمساعدة قوى الأمن الداخلي في تطبيق هذا القرار, وعدم الاستهتار بالمرض, حرصاً على سلامتهم".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً