هيئة الصحة في إقليم الفرات تفتتح مركزًا جديدًا للحجر الصحي

حولت هيئة الصحة في إقليم الفرات مدرسة الشهيد هوكر في مدينة كوباني إلى مركز للحجر الصحي لاستقبال مرضى كورونا.

ونقلت هيئة الصحة كافة معداتها وأجهزتها الخاصة من مراكز الحجر الصحي التي كانت قد أنشأتها في وقت سابق إلى مدرسة الشهيد هوكر وسط مدينة كوباني.

وحرصًا على ألا يجد المرضى صعوبات في تلقي العلاج وتلافيًا لانتقال المرضى من مكانٍ إلى آخر لتلقي العلاج وإجراء التحاليل اللازمة جمعت هيئة الصحة في إقليم الفرات المراكز السابقة للحجر في مركز واحد.

وفي هذا السياق، قال الرئيس المشترك لهيئة الصحة أحمد محمود "جمعنا المراكز كلها في هذا المركز لكي يكون كل شيء متوفرًا في مكان واحد، بدءًا من التصوير وصولًا إلى التحاليل وكافة المستلزمات".

وأضاف "لكيلا يتنقل المريض من مكان إلى آخر جمعنا المركزين السابقين هنا، ولكي يتمكن من تلقي كافة الإجراءات العلاجية في هذا المكان".

ويحتوي المركز الصحي الجديد 65 سريرًا وغرفة للعناية المشددة بالإضافة إلى غرفة للتصوير ومركز للتحاليل، ناهيك عن أن المركز الجديد يتألف من جناحين، الأول للمصابين بالفيروس، والثاني مخصص للكادر الطبي ولاحتواء مستلزمات المركز الطبية.

يأتي هذا في وقت سجلت فيه 4 إصابات بفيروس كورونا في مدينة كوباني، حسب ما أفادت به هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وذلك من أصل 171 إصابة في عموم مناطق شمال وشرق سوريا.

(س ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً