هيئة التربية والتعليم تعقد اجتماعًا لأهالي هجين لبحث سبل تطوير عجلة التعليم

عقدت هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية اليوم، اجتماعًا لمعلمي ومعلمات وأهالي بلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي، بغية تطوير المسيرة التعليمية وتطوير المناهج الدراسية، وتستمر هذه الاجتماعات خلال الأيام القادمة في عدد من قرى وبلدات الريف الشرقي.

وحضر الاجتماع الذي عًقد في مبنى مديرية التربية وسط بلدة هجين عدد من أهالي ووجهاء عشائر هجين ومعلمي ومعلمات البلدة، وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تم التطرق والحديث عن واقع التعليم في المنطقة وسبل تطويره، وإدخال المناهج الحديثة عليه، وخاصة بعد ما عانته المنطقة على العموم من واقع تعليمي سيء في فترة احتلال داعش للمنطقة، وزرعه الأفكار المتطرفة في عقول الأطفال.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة إدخال منهاج الأمم المتحدة لمدارس دير الزور على غرار باقي المناطق المحررة كالرقة والطبقة.

وخلال الاجتماع تحدثت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم لشمال وشرق سورية كوثر كودر عن المنهاج الجديد الذي يعدّ منهاجًا إسعافيًّا في المناطق المحررة، كي لا ينقطع التلميذ عن مقاعد الدراسة، وإزالة ما علق في ذهنه من أفكار متطرفة.

كما أكدت كوثر كودر أن الإدارة الذاتية حاليًّا في صدد طباعة المنهاج الجديد للمرحلة الابتدائية.

وتخلل الاجتماع عدة مداخلات واستفسارات من قبل الأهالي حول ماهية المنهاج الجديد.

ويذكر أن الاجتماع سيستمر اليوم، في بلدة الشعفة شرقي بلدة هجين.

(خ ع- ف ر/م)

ANHA


إقرأ أيضاً