حزب سوريا المستقبل يعقد اجتماعاً في حلب للتعريف بالحزب وشرح التطورات السياسية

عقد حزب سوريا المستقبل فرع حلب اجتماعاً جماهيرياً حول آخر التطورات والمستجدات في سوريا، بالإضافة إلى قراءة وشرح النظام الداخلي للحزب.

وحضر الاجتماع الذي عقده حزب سوريا المستقبل فرع حلب في حديقة الاستقامة الواقعة بحي الأشرفية في مدينة حلب العشرات من الأهالي وأعضاء الحزب والمؤسسات المدنية.

وزين مكان الاجتماع بصور الشهداء من أعضاء الحزب، وأعلام حزب سوريا المستقبل.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، من ثم شرح رئيس فرع حلب لحزب سوريا المستقبل محمد حجي مصطفى الوضع السياسي، وقال "أن الدولة التركية هي التي أدخلت المرتزقة الأجانب إلى سوريا، واحتلت مناطق سوريا بحجة حماية أمنها القومي، ومحاربة الكرد هي حجة أساسية لها لاحتلال المناطق وإعادة أمجاد العثمانية مرة أخرى إلى سوريا".

وأشار مصطفى بالقول "الدول الخارجية الذين دخلوا إلى سوريا من أجل حل الازمة ولكن مع الأسف مضت 10 سنوات والأزمة تستمر حتى يومنا هذا ولم يتمكنوا من إيجاد حل للازمة وللشعب السوري، فقط يعملون من أجل مصالهم على حساب الشعب".

وتابع مصطفى قائلاً "أي منطقة سورية تعيش بسلام تصبح مستهدفة من قبل الاحتلال التركي لأنها لا تريد احلال السلام بل وتقدم على قتل وخطف المدنيين، ولكن الدولة التركية ستهزم حتماً أمام إرادة الشعب السوري، والشعب سينتصر لأنهم أصحاب الأرض والحق".

وأردف مصطفى :"دائماً نقول لا للتدخل الخارجي ونعم للتعايش المشترك ونعم للحوارات من أجل حل الازمة السورية، ومنذ تأسيس حزب سوريا المستقبل نطالب بالحوار مع جميع الأطراف السورية والمعارضة من أجل إيجاد الحل، لكن للأسف لا الحكومة السورية ولا المعارضة لم يستجيبوا لتلك المبادرات وهذا دليل بأنهم لا يريدون حلاً سلمياً لسوريا".

وانتهى الاجتماع بقراءة النظام الداخلي لحزب سوريا المستقل من قبل نائب رئيسة مكتب التنظيم للحزب أحمد سيدو، وشرح بنودها.

(ح م-ع س/ ل)

ANHA


إقرأ أيضاً