حزب سوريّا المستقبل في عفرين والشّهباء يعقد مؤتمره الأوّل

أنهى اليوم حزب سوريا المستقبل في مقاطعة عفرين والشّهباء مؤتمره الأوّل بانتخاب الرئاسة، بالإضافة إلى تشكيل مجلس الحزب مؤلّف من 25 عضو/ة.

تحت شعار "سوريّا ديمقراطية لا مركزية.... ترسيخ الإدارة الذّاتيّة وتعزيز قوّات سوريّا الديمقراطية" عقد حزب سوريا المستقبل مؤتمره الأول في مخيم سردم.

 وحضر المؤتمر 500 شخص من ممثّلي هيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية، ومؤتمر ستار وأعضاء وعضوات المجالس واللّجان والمؤسّسات المحلّية.

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشّهداء، ومن ثمّ قرأ عضو حزب سوريا المستقبل محمد رشيد توجيهات الإدارة العامّة للحزب، والّتي تناولت موضوعات عدّة، منها سياسات الدول الخارجية التي تدخّلت في سوريا وحمايتها لمصالحها، وأنّ فيروس كورونا أظهر للعالم كم تهمل الدّول الرّأسمالية حياة البشر من حيث عدم اتخاذ التّدابير اللازمة للوقاية من الفيروس، بالإضافة إلى أنّ تطبيق قانون قيصر هو إرضاخ النظام للسير وفق السياسات الأميركية في الشرق الأوسط.

ومن ثمّ ألقى الرّئيس العام لحزب سوريا المستقبل إبراهيم القفطان كلمة تحدّث فيها عن دور الشبيبة في التّوجّه بسوريا نحو الديمقراطية، فقال: "في هذه المرحلة الحسّاسة يقع على الشبيبة دور كبير يتمثّل في التّوجّه بسوريا نحو الخلاص من الأزمة وإعادة الأمن إليها، وذلك وفق دستور ديمقراطي يمنح لكل الشعوب المتعايشة مع بعضها في سوريا الحق الكامل في المشاركة".

وأضاف القفطان: "أنّ نظام الأمة الديمقراطية هو رغبة كافّة الشّعوب في سوريا، لأنّ هذا المشروع سيجعل سوريا بلداً ديمقراطيّاً لا مركزيّاً، وذلك بالرّغم من كافة المحاولات والضّغوطات التي مارستها الدول المعادية لأجل بثّ الفتنة بين مكوّنات الشّعب السّوريّ".

وبعد ذلك تم قراءة تقرير عن عمل الحزب لمدّة سنتين ضمن مقاطعة الشهباء.

تلاها إجراء الانتخابات حيث انتخب محمّد رشيد رئيساً جديداً لحزب سوريا المستقبل لفرعي عفرين والشهباء، وانتخاب روخاش علو نائبة للرئيس.

كما تم انتخاب 25 شخصاً لعضوية مجلس الحزب في مقاطعتي عفرين والشهباء.

هذا ومن المقرر أن يختتم المؤتمر بإصدار البيان الختامي.

(ج ج/غ ع/ك)


إقرأ أيضاً