إدارة المحروقات: أكثر من 118 مليون لتر مازوت للتدفئة وُزعت والمرحلة الأولى شارفت على نهايتها

​​​​​​​قال الرئيس المشترك لإدارة المحروقات العامة في الإدارة الذاتية إن عملية توزيع الدفعة الأولى من محروقات التدفئة اقتربت من نهايتها في بعض الإدارات، كاشفًا عن الكمية الإجمالية الموزعة على الأهالي حتى منتصف أيلول/ ديسمبر الحالي.

وجاء حديث الرئيس المشترك لإدارة المحروقات العامة في الإدارة الذاتية صادق الخلف خلال تصريح خاص لوكالة أنباء هاوار للحديث عما آلت إليه عملية توزيع محروقات التدفئة التي يتم توزيعها على أهالي شمال وشرق سوريا، وبدأتها الإدارة في الـ 23من شهر يونيو/ حزيران الماضي.

′118 مليون لتر مازوت وزعت إلى الآن′

وبهذا الصدد قال الرئيس المشترك صادق الخلف" لا تزال لجان المحروقات في الإدارات الذاتية والمدنية السبعة مستمرة في عملية توزيع محروقات التدفئة على الأهالي، وقد بلغت الكمية الموزعة حتى منتصف الشهر الحالي أكثر من 118 مليون لتر".

وأردف الخلف"تجري عملية التوزيع بحسب البطاقات الخاصة التي أصدرتها إدارة المحروقات ووُزعت على الأهالي في شمال وشرق سوريا عن طريق الكومينات واللجان المختصة بهذا الشأن".

′سبب التأخير هو الإحصاء وتدقيق البيانات′

وأرجع الرئيس المشترك لإدارة المحروقات العامة سبب التأخر في التوزيع إلى تأخر عملية الإحصاء والتدقيق في البيانات الشخصية والبطاقات العائلية في بعض الإدارات.

وبلغت عدد الأسر التي حصلت على محروقات التدفئة حتى منتصف شهر أيلول/ سبتمبر الحالي أكثر من (268218) أسرة في عموم مناطق شمال وشرق سوريا، بحسب الرئيس المشترك لإدارة المحروقات العامة.

وخصصت الإدارة لكل أسرة في شمال وشرق سوريا 440 لتر من مادة مازوت التدفئة قابلة للزيادة في موعد لاحق في حال وجود فائض في الكمية، وتوزع بسعر 75 ليرة سورية للتر الواحد، يضاف إليها 500 ليرة سورية أجور نقل كل برميل.

وأشار الخلف خلال حديثه إلى أن بعض الإدارات اقتربت من إنهاء عملية التوزيع، وسيعلن عنها بشكل رسمي مع بداية الشهر المقبل.

هذا ووضعت إدارة المحروقات العامة خطة عمل سيتم بموجبها الانتهاء من عملية التوزيع بشكل كامل على كافة أهالي شمال وشرق سوريا قبل دخول شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ومن الجدير بالذكر أن الإدارة العامة للمحروقات ارتأت أن تكون عملية التوزيع مبكرة خلال هذا العام لضمان وصول مادة التدفئة للأهالي قبل دخول فصل الشتاء، وتفاديًا لعمليات التأخير التي حصلت خلال الأعوام السابقة.

ANHA


إقرأ أيضاً