إدارة المرأة في الرقة تعقد اجتماعها السنوي الثالث

عقدت اليوم إدارة المرأة في الرقة اجتماعها السنوي الثالث، وذلك لتقييم أهم الأعمال التي أنجزت خلال العام المنصرم، ووضع مخطط لأعمال العام الجاري.

الاجتماع الذي عقد في إدارة المرأة في الرقة حضرته عضوات كافة لجان ومجالس المرأة في الريف والمدينة وبلغ عددهن 120 امرأة.

وبعد الوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ألقيت كلمة الترحيب من قبل إدارية المرأة في الرقة سولين محمد والتي باركت السنوية الثالثة لتأسيس إدارة المرأة في الرقة.

تلاها قراءة الوضع السياسي من قبل عضوة منسقية المرأة للخط الجنوبي آسيا العبدالله والتي قالت: "إن العام المنصرم كان مليئاً بالأزمات الداخلية والخارجية من حروب وصراعات ، واحتلالات وانتشار وباء كورونا ، وأزمات اقتصادية، وبداية العام الجديد يقترب السوريّون من الذكرى العاشرة لحراكهم الثوري السلمي الذي يتحول إلى تراجيديا حملت معها كل أشكال العنف والقتل والإرهاب والتهجير ، ويبقى المشهد السياسي السوري رهيناً للتجاذبات الإقليمية الدولية بعيداً عن مطالبات الشعب السوري ومكوناته ، وكل ذلك تسبب في تأخر الحل السياسي الذي بات مطلباً لكل السوريين".

وتابعت :" في خضم هذه الصراعات تسعى الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا وكافة القوى السياسية ومجلس سوريا الديمقراطية وحزب سوريا المستقبل، إلى الدعوة إلى الحوار مع كافة الأطراف السورية المؤمنة بالحل السلمي، معتمدة مبدأ التعايش بين مكونات الشعب السوري، والدفاع عن حقوقه ومكتسباته التي تحققت على يد قوات سوريا الديمقراطية خلال السنوات الماضية في طردها لمرتزقة داعش، وتحرير هذه المناطق.

تلاها قراءة الوضع التنظيمي لإدارات المرأة خلال عام 2020  من قبل العضوة في إدارة التدريب في إدارة المرأة في الرقة اعتماد الأحمد وقالت: "لقد أثبتت عضوات إدارات المرأة الجدّية في العمل خلال العام المنصرم, من خلال الحملات التي قادتها في المنطقة, وجاءت في سياق التخلّص من الذهنية الذكورية في المجتمع المرتبطة بالتّسلط على المرأة، وافتتاح دورات محو أمّية، ودورات خياطة، ودورات تمريض وغيرها".

 وبعدها عرض سنفزيون خاص بأعمال وإنجازات إدارة المرأة وريفها خلال عام 2020.

ثمّ فُتح باب النّقاش والمقترحات أمام الحضور لوضع الحلول للصّعوبات التي واجهت المرأة خلال عام 2020، ووضع المخطّط السنوي للعام الجديد، وذلك بناء على المقترحات التي طرحت من قبل النساء الحاضرات وأخذها بعين الاعتبار.

ليختتم الاجتماع بالتصديق على المقترحات التالية:

-العمل على تطوير المرأة على نطاق اوسع

-انخراط المرأة في المجال السياسي وليس الاجتماعي والعسكري فقط.

-استهداف جميع النساء الغير متعلمات بدورات محو أمية.

-دعم المرأة بالمشاريع الاقتصادية التي تساعدها على الاعتماد على نفسها.

-شرح لجان التدريب من خلال الزيارات للبيوت بتوعية الشعب على الصعيد السياسي وشرح الوضع كل شهر لهم.

- فتح المجال لعضوات كومينات المرأة للعمل ضمن المؤسسات، من اللواتي عملن لفترة طويلة ضمن الكومين.

 (ر ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً