إدارة معبر سيمالكا: شركة الطّيران هي من تحدّد أسماء حاملي جوازات السّفر الأوروبّية العالقين لدخول باشور

أكّد الإداريون في معبر سيمالكا الحدودي أنّهم لا يمانعون من دخول حاملي جوازات السفر الأوروبية إلى باشور كردستان، ولكن أسماء المسموح لهم بالدخول يحدّدها الجهة الأخرى في فيش خابور، حيث تأتيهم الأسماء من قبل شركات الطيران حصراً.

ضمن الإجراءات الاحترازية من تفشّي وباء كورونا أغلقت المطارات في العديد من دول العالم، بالإضافة إلى المعابر الحدودية ومنها إغلاق معبر سيمالكا الفاصل بين روج آفا وباشور كردستان، وعليه علق العديد من الحاملين لجوازات السفر الأوروبية في مناطق الإدارة الذاتية وعدم قدرتهم السفر والعودة لبلدانهم لحين انتهاء الحظر.

وبهذا الصدد صرّح الإداريون في معبر سيمالكا لوكالة أنباء هاوار أنّه وبعد انتهاء فترة الحظر فتح معبر سيمالكا الحدودي مجدّداً أمام العالقين في باشور كردستان والسماح لهم بالعودة إلى مناطقهم فيما تمّ تحديد أيّام السفر إلى باشور لأصحاب جوازات السفر الأوروبية، وذلك بعد قرار من معبر فيش خابور يسمح بموجبه باستقبال حاملي جوازات السفر الأوربية والذين يتم تحديد أسمائهم من قبل شركة الطيران القطرية فقط.

ونوّه الإداريون أنّه وبعد استبدال شركة الطيران القطرية بشركة فلاي أربيل ظهرت بعض العوائق أمام المسافرين إلى باشور ومن هناك إلى دولهم، حيث يتمّ قطع تذكرة السفر من قبل المسافرين مباشرةً من شركة فلاي أربيل وبعدها تحدّد الشركة الأسماء ويتم رفعها إلى معبر فيش خابور عن طريق وزارة الداخلية لباشور كردستان، وبحسب الأسماء المرسلة لمعبر سيمالكا يسمح للأسماء المحددة بالدخول إلى باشور، ومن لا يسمح دخولهم حالياً ليس لإدارة معبر سيمالكا علاقة فيهم، لأنّهم مضطرّون الالتزام بالأسماء المرسلة لهم من فيش خابور فقط.   

 (كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً