إسرائيل تعلن استعدادها لإنجاز صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس

أعلنت إسرائيل، استعدادها لبدء حوار فوري عبر وسطاء مع حركة حماس لإنجاز عملية تبادل أسرى.

 

قال مكتب رئيس الحكومة  الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، إن: "طاقم شؤون الأسرى الإسرائيلي يدعو إلى بدء حوار فوري من خلال الوسطاء لاستعادة القتلى والمفقودين" في قطاع غزة".

وأضاف في تصريحٍ صدر عنه: " إن الطاقم بالتعاون مع هيئة الأمن القومي والمؤسسة الأمنية مستعدون للعمل بشكل بنّاء لاستعادة "القتلى والمفقودين" وإغلاق هذا الملف".

وكان رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، قد أعلن أن حركته مستعدة لصفقة تبادل تضمن الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين "كبار السن والنساء والمرضى والأطفال، دون أن يوضح الثمن الذي ستقدمه حماس مقابل ذلك".

وعلقت الصحافة الإسرائيلية على مبادرة حماس بالقول: إنها تمثل"صدعًا في موقف حماس وعرضًا نادرًا، وأن على "إسرائيل" أن تفحص مدى جدية حماس في هذا العرض".

وخلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة عام 2014، أعلنت حركة حماس، أسر عددا من الجنود الإسرائيليين دون أن تعلن مزيدا من التفاصيل حولهم.

وعام 2011، أجرت حركة حماس وإسرائيل عملية تبادل أسرى، جرى خلالها إطلاق حماس سراح جندي إسرائيلي يدعى جلعاد شاليط، مقابل إفراج إسرائيل عن  1027 أسيراً فلسطينياً في السجون الإسرائيلية.

(ع م)


إقرأ أيضاً