إسرائيل تهدد بـ "عمليات مدروسة" وإيران تحذّر: سنرد بقوة

ارتفعت حدة التهديدات المتبادلة بين إسرائيل وإيران، حيث أكدت إيران أنها "لن تتردد في الدفاع عن نفسها وسترد بقوة على أي تهديد لأمنها القومي"، وذلك في رد على تهديدات إسرائيلية حول خطط عمليات مرسومة لمواجهة إيران.

وقال مكتب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن التصريحات التي جاءت، أمس، على لسان قائد أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي بشأن وضع خطط جديدة لمواجهة نووي إيران "بلا قيمة".

وشدد مدير مكتب الرئيس الإيراني على أن هذه التصريحات تأتي ضمن إطار الحرب النفسية التي تديرها إسرائيل، مضيفًا أن إيران "لن تتردد في الدفاع عن أمنها القومي في مواجهة أي تهديد".

وتأتي التصريحات الإيرانية بعد تصريحات نارية من رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، يوم الثلاثاء، والتي أكد فيها أن "جيش بلاده يجدد خطط العمليات المرسومة لمواجهة إيران، وأن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015 ستكون (خطأ)".

وقال اللفتنانت جنرال كوخافي في خطاب أمام معهد دراسات الأمن القومي في جامعة تل أبيب "العودة إلى الاتفاق النووي الموقّع في 2015، حتى وإن كان اتفاقًا مماثلًا بعد العديد من التحسينات، أمر سيء وخاطئ من وجهة نظر عملياتية واستراتيجية".

وتابع كوخافي قائلًا: "في ضوء هذا التحليل الأساسي، وجهت قوات الدفاع الإسرائيلية لإعداد مجموعة من الخطط العملياتية إضافة لما لدينا بالفعل".

وأضاف: "اتخاذ قرار بشأن التنفيذ سيعود بالطبع للقيادة السياسية، لكن تلك الخطط يجب أن تكون على الطاولة".

(ي ح)


إقرأ أيضاً