جملة من القرارات الجديدة اتخذتها خلية الأزمة لإقليم عفرين

اتخذت خلية الازمة لإقليم عفرين في مقاطعة الشهباء، أربعة قرارات هامة في ظل فترة حظر التجوال المفروض كإجراء احترازي لمكافحة فيروس كورونا.

مع استمرار انتشار وباء فيروس كوفيد-19 في العالم، تواصل الإدارة الذاتية لمشال وشرق سوريا اتخاذ التدابير الاحترازية لحماية المواطنين ومنعاً لوصول فيروس كورونا إلى مناطقها.

وأصدرت خلية الأزمة في إقليم عفرين جملة من القرارات الجديدة بخصوص حظر التجوال الذي فرضته لمنع تفشي وباء كورنا وذلك من خلال اجتماع عقده يوم أمس الأربعاء في مقاطعة الشهباء.

وبصدد هذه القرارات تحدثت شيرين حسن الرئاسة المشتركة لمقاطعة عفرين وإحدى أعضاء خلية الأزمة لوكالة هاوار "بعد انتشار فيروس كورونا في كافة انحاء العالم، أعلن حظر التجوال من قبل الإدارة الذاتية في تاريخ 23 من شهر آذار الفائت، ومن ثم تم تمديده إلى تاريخ 21 من شهر نيسان الجاري نظراً لعدم السيطرة على الوباء عالمياً".

وأضافت "بدورنا اتخذنا عدة قرارات, القرار الأول, إنشاء مركز حجر صحي للوافدين من خارج مقاطعة الشهباء، حيث سيوضعون في الحجر لمدة 14 يوم, للتأكد من سلامتهم والحفاظ على سلامة المواطنين القاطنين في المقاطعة من تفشي فيروس كورونا".

وتابعت شيرين "والقرار الثاني هو السماح بتجهيز الحصادات الزراعية، والسماح للمحال التي تعمل في الصيانة وتؤمن قطع الغيار للحصادات, والقرار الثالث السماح بفتح محال المواد الغذائية (الخضروات، والسمانة، واللحوم) بالإضافة إلى الصيادلة من الساعة 8 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءً، ويتم حظر التجوال بالكامل بعد السادسة مساءً".

والقرار الرابع هو توزيع المازوت على الأهالي بموجب بطاقات مخصصة لهم خلال أزمة عدم توفر مادة المازوت وحظر التجوال".

وأنهت شيرين حسن حديثها بالقول: "رغم الإمكانيات الضئيلة, إلا أننا دائماً على استعداد كامل لحماية أهلنا القاطنين في مقاطعة الشهباء وتأمين كافة احتياجاتهم ونتمنى منهم الالتزام بالقرارات لحماية انفسهم من الوباء".

(ر ح)

ANHA


إقرأ أيضاً