جثمان الشهيد عثمان أكداغ يوارى الثرى في مزار الشهيد خبات ديرك

وُرِي جثمان المناضل عثمان أكداغ الثرى في مزار الشهيد خبات ديرك، حيث استُشهد إثر مرض مزمن.

شيّع مجلس عوائل الشهداء جثمان الشهيد عثمان أكداغ الاسم الحركي علي إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد خبات في ديرك ،حيث استشهد نتيجة مرض مزمن في المشفى الوطني في ديرك.

ونظراً لانتشار فيروس كورونا فقد اقتصرت مراسم التشييع على حضور عدد من أعضاء مجلس عوائل الشهداء في ديرك.

ولد عثمان أكداغ، الاسم الحركي، (علي) في ولاية باتمان في باكور كردستان عام1949، وانخرط ضمن العمل السياسي، وتعرض للاعتقال عدة مرات، وسجن في زنزانات الفاشية التركية 17 سنة في أوقات وتواريخ مختلفة أثناء نضاله السياسي.

عُرف الشهيد عثمان أكداغ بنشاطه السياسي في باكور كردستان وتركيا، وكان كاتباً وشاعراً ومؤرخاً، حيث كتب المئات من المقالات والتحليلات السياسية في الصحف والمجلات الكردية في باكور كردستان.

وعمل ضمن الأحزاب والحركات السياسية، وكان عضواً دائماً ضمن KCD، كما انخرط ضمن الأحزاب والتنظيمات السياسية في باكور كردستانHEP, DEP, HADEP , DTP, BDP, HDP, KCD (DTK).

وتوجه نحو باشور كردستان بداية عام 2020 بعد صدور قرار باعتقاله من قبل حكومة حزب العدالة والتنمية، ومن ثم توجه إلى روج آفا لمواصلة نضاله ضمن مؤسسة عوائل الشهداء في ديرك.

استشهد في مشفى ديرك، أمس الجمعة إثر مرض مزمن، ووري جثمانه الثرى اليوم في مزار الشهيد خبات ديرك.

والشهيد عثمان والد الشهيد متين أكداغ، الاسم الحركي شهيد جنك، انضم إلى صفوف حركة التحرر الكردستاني في عام1992 واستشهد في فارقين من عام 1994.

ووالد الشهيدة ساكينة أكداغ الاسم الحركي بنفش جنك، التي انضمت إلى صفوف حركة التحرر الكردستاني في عام 1997 واستشهدت في جبال كابار في شهر آذار 2018.

وعم الشهيد حكمت أكداغ، الاسم الحركي (باركران)، الذي انضم إلى صفوف حركة التحرر الكردستاني عام1996  واستشهد في جبال كاتو بتاريخ 1998.

(ع ع/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً