جثمان الشهيد إسماعيل جمعة يوارى الثرى في مثواه الأخير

شيّع أهالي مقاطعة كوباني جثمان الشهيد إسماعيل جمعة الذي استشهد أثناء تصديه لهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على قرية قزعلي بريف كري سبي، إلى مثواه الأخير وذلك خلال مراسم مهيبة أقيمت في مزار الشهيدة دجلة.

وشارك اليوم بالإضافة إلى أهالي مقاطعة كوباني أعضاء المؤسسات المحلية والأحزاب السياسية, في مراسم تشييع الشهيد إسماعيل جمعة الاسم الحركي إسماعيل المقاتل في قوات واجب الدفاع الذاتي إلى مثواه الأخير.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقيت كلمة باسم عوائل الشهداء من قبل عبد الرحمن دمر قدم فيها العزاء لذوي الشهيد ورفاقه في السلاح، وأكد أن استمرار النضال والمقاومة البطولية من قبل أبناء وبنات المنطقة كفيلة بدحر المحتلين والمرتزقة وتحرير الأرض، معاهداً باسم عوائل الشهداء على مواصلة السير على نهج شهدائهم حتى تحقيق الأهداف التي ضحوا بحياتهم في سبيلها.

ثم ألقت الإدارية في ناحية شيران لطفية محمد كلمة قالت فيها: "مهما تحدثنا عن بطولات الشهداء فلن نستطيع منحهم حقهم أو الوصول لمستوى بطولاتهم، ولكننا قادرون على الوفاء لتضحياتهم بالحفاظ على المكتسبات التي حققوها لنا، والدفاع عنها بكافة الأساليب".

وبعد الانتهاء من الكلمات قرئت وثيقة الشهيد وسلمت لذويه.

وفي نهاية المراسم وري جثمان الشهيد الثرى في مثواه الأخير بمزار الشهيدة دجلة وسط ترديد المشيعين للشعارات التي تخلد الشهداء.

(ع م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً