جيفري يحذر من كارثة في حال عدم افتتاح المعابر مع شمال وشرق سوريا

أكّدَ المبعوثُ الأمريكيُّ الخاصُّ إلى سوريا جيمس جيفري، ضرورةَ تجديدِ القرارِ ألفينِ وخمسمئةٍ وأربعة، الخاصِّ بفتحِ المعابرِ في شمالِ شرقِ سوريا.

وأفادَ جيفري في مؤتمرٍ صحفيٍّ عبرَ الهاتف، بأنَّ الوفودَ المشاركةَ في مؤتمرِ بروكسل للمساعداتِ الإنسانيةِ لسوريا، شدّدوا على ضرورةِ تجديدِ القرارِ المذكور، محذراً من كارثةٍ إنسانيةٍ في حالِ عدمِ حدوثِ ذلك.

كما أشارَ إلى أن عدداً من المشاركينَ بالمؤتمرِ ومن بينهم أمريكا، أعربوا عن دعمِهم لدعوةِ المبعوثِ الأمميِّ إلى سوريا غير بيدرسون؛ لوقفِ إطلاقِ النارِ بموجبِ القرارِ ألفينِ ومئتينِ وأربعةٍ وخمسين.

وأوضحَ جيفري أنَّ واشنطن لا ترى في مجموعةِ آستانا عاملاً مساعداً لتحقيقِ السلامِ بسوريا، مشيراً إلى فشلِ اتفاقياتِ وقفِ إطلاقِ النارِ، التي عقدتها المجموعةُ لمنعِ سيطرةِ القواتِ الحكوميةِ على مناطقَ جديدة.

)ي ح)


إقرأ أيضاً